عقوبة الإجهاض في النظام السعودي

عقوبة الإجهاض في النظام السعودي و3 من شروط الإجهاض

عقوبة الإجهاض في النظام السعودي، يعد الإجهاض في المملكة العربية السعودية غير قانوني بشكل عام مع استثناء ضيق للغاية، حيث إن الإجهاض قانوني فقط إذا كان الإجهاض سينقذ حياة المرأة أو إذا كان الحمل يشكل خطرا جسيما على صحة المرأة الجسدية أو العقلية. 

وتعد جريمة الإجهاض اعتداء على حق المرأة التي يتم إجهاضها وحق جنينها في الحياة، فغالبا ما يقصد قتل الجنين، وكثيرا ما تتعرض حياة الأم للخطر، لذلك يعاقب على الإجهاض بعقوبة الإجهاض في النظام السعودي.

أولًا سنتكلم عن تعريف الإجهاض في النظام السعودي

عقوبة الإجهاض في النظام السعودي

يعد الإجهاض موضوعا مثيرا للجدل في العديد من المجتمعات عبر التاريخ لأسباب دينية وأخلاقية وعملية وسياسية، حيث تم حظره بشكل متكرر وقيده القانون. ومع ذلك ، لا تزل عمليات الإجهاض شائعة في بعض المناطق، حتى عندما تكون غير قانونية.

والإجهاض هو إنهاء الحمل بطرق مختلفة ، بما في ذلك الجراحة الطبية، قبل أن يتمكن الجنين من الحفاظ على حياته المستقلة.

ويمكن تعريف الإجهاض بأنه الحيلولة دون إتمام الحمل من خلال الأم أو ممن حولها، الإجهاض هو إنهاء الحمل بطريقة غير طبيعية أي ليست بالولادة المعتادة، يتم الإجهاض بالعملية الجراحية أو باستخدام الحبوب.

يمكن أن يحدث الإجهاض تلقائيا نتيجة لأسباب عدة، مثل: ضعف الجنين وعدم القدرة على تثبيته في جدار الرحم أو نتيجة لقيام الأم بالمجهود الزائد.

تعرف إلى شروط الإجهاض في النظام السعودي 

لكي تتم عملية الإجهاض  يجب أن تتوافر شروط معينة لكي تتم الموافقة على عملية الإجهاض داخل السعودية وهي كالتالي:

  1.  يجب أن يكون عمر الجنين أقل من أربع أشهر، وإذا كان أطول من ذلك، يتطلب من لجنة من الأخصائيين المعتمدين التصريح بأن الحمل سيؤدي إلى وفاة الأم.
  2. يتطلب أي إجهاض مصرح به موافقة ثلاث أطباء علاوة على المريض وزوجها أو ولي أمرها. 
  3. إذا تم إجهاض الأم لأي سبب آخر، فقد يطلب من المخالف دفع دية لأسرة الجنين الذي لم يولد بعد.

والآن سنشرح لكم عقوبة الإجهاض العمد في النظام السعودي

عقوبة الإجهاض في النظام السعودي

يعد الإجهاض في المملكة العربية السعودية أمر غير قانوني في معظم الأحوال، وكانت المملكة قد أصدرت قانونا يهدف إلى ضمان حقوق المرأة وحمايتها من خطر الإجهاض حيث أقرت عقوبة الإجهاض في النظام السعودي.

عقوبة الإجهاض يفرض على الجاني مع الدية أو الغرة كفارة  إسقاط الجنين، حيث إن الإجهاض في الأربعين اليوم الأولى الرحمية ليس حراما ولا دية فيه.

وطبقا لما نصت عليه الشريعة الإسلامية توجب دية كاملة على من ضرب بطن امرأة حامل، فألقت جنينا حيا، ثم مات من الضربة، أما وإن نزل ميتا ففيه غرة، وتقدر بنصف عشر الدية.

أما في حالة سقوط الجنين قبل إتمام 40 يوما من الحمل لا يدفع فيه فدية سواء ناقصة أو كاملة، لأن لم تبعث فيه الروح بعد ولا يمكن اعتباره إنسانا يدفع له فدية نتيجة إيذاء بالقتل أي الإجهاض.

وردنا سؤال هل يجوز عمل الإجهاض بسبب المعاناة وتربية الأطفال في السعودية

تحرم القوانين في المملكة العربية السعودية صراحة الإجهاض للأسر التي تخاف عدم الاستقرار المالي أو عدم القدرة على توفير التعليم للطفل.

بينما تعد من الحالات السائدة في الإجهاض في القرى والأسر الفقيرة خوف الأسرة من إعالة طفل أخر وضيق ذات اليد وعدم القدرة على توفير أبسط حقوق الطفل المادية، مثل: حق التعليم والصحة.

كذلك يحذر بيع أي مواد قد تتسبب في الإجهاض، مثل: حبوب الإجهاض التي يتم تداولها سرا أو أي أدوية يمكن أن تتسبب في حدوثه.

أما الحالة الوحيدة التي تسمح بها المملكة العربية السعودية بإجهاض الأم هي في الحالات الحرجة فقط، والتي فيها ضرر محقق على المرأة، وقد يطلب من المخالف دفع دية لأسرة الجنين الذي لم يولد بعد.

ما هي عقوبة الإجهاض بين الشريعة والقانون في السعودية

عقوبة الإجهاض في النظام السعودي

تطبق عقوبة الإجهاض في النظام السعودي في حالة الإجهاض بغير الحالات والشروط السابق ذكرها، يتم دفع دية للأسرة ممن يؤدي الإجهاض من الأطباء أو غيرهم.

وذلك لأن الحالة الصحية للمرأة هي السبب الوحيد الذي يقبل فيه القانون الإجهاض في السعودية ولا يطبق عليه عقوبة الإجهاض في النظام السعودي. وذلك في حالة وجود خطر محقق على صحة المرأة عند اكتمال الحمل سواء على صحتها النفسية أو الجسمانية.

فالإجهاض دون سبب طبي محرم عند جميع علماء المسلمين ، لكنه وفي بعض الحالات الضرورية يسمح العلماء الإجهاض دون كفارة ما دام عمر الجنين أقل من أربع أشهر أي قبل وجود الروح في جسده. أما إذا كان عمره أكثر من أربع أشهر وحدث الإجهاض فعلى الأبوين الكفارة والاستغفار.

يتساءل البعض ما المدة التي يجوز فيها الإجهاض في النظام السعودي

يؤمن القانون السعودي لكل امرأة حق الإجهاض في حالات وأوضاع محددة ولا يبيحه بشكل كامل، مثل باقي الحقوق.وعلى هذا فإن القانون السعودي يحظر الإجهاض في الأحوال غير المسموح بها بل ويجرمها ويطبق عليها عقوبة الإجهاض في النظام السعودي.

وعلى الرغم من تجريم الإجهاض إلا أن بعض القرى النائية تستغل بعدها عن المحافظات وتوافق على الإجهاض وتؤسس أماكن برعاية طبية متدنية ومبالغ طائلة.

وعلى هذا فإن الإجهاض في القانون السعودي هو نزع الجنين من أمه قبل أن يعد حيا.

اختلف العلماء في تقييم هذه الفترة إلا أن القانون السعودي قدر هذه المدة قبل إتمام الأسبوع العشرين من الحمل. وعلى هذا فإن موت الجنين بعد هذه المدة لا يسمى إجهاضا، إنما ولادة مبكرة.

وأن الإجهاض يمكن أن يحدث عفويا أي بدون تدخل لأسباب كثيرة أو يجرى عن معرفة وتأكيد على تحريض وهنا يعاقب القانون عليه ويطبق عقوبة الإجهاض في النظام السعودي.

يسمح بالإجهاض إذا كان الجنين أصغر من 120 يوم، بينما إذا كان الجنين أكبر من ذلك يتطلب لجنة طبية لتعطي تصريح بذلك وأنه يسبب وفاة الأم.

يعطى تصريح الإجهاض من خلال لجنة طبية فضلا على موافقة أفراد آخرين من الأهل، الأب أو الزوج والأم الحامل. ولابد من موافقة الأم الحامل حيث يمكن أن يكون الإجهاض بغير رضاها وهو ما ينتهك حق المرأة ويعد قدر من العنف ضدها.

ما حكم إجهاض الجنين المشوه في النظام السعودي

عقوبة الإجهاض في النظام السعودي، يحرم الفقهاء الشرعيين الاعتداء على الجنين بعد نفخ الروح فيه حتى وإن كان مشوها، ولكن يستثنى من ذلك حالة واحدة فقط وهي أن يلحق ضرر حال ومحقق بالمرأة في هذه الحالة، يسمح الفقه بإجهاض الأم في هذه الحالة.

أما بالنسبة للإجهاض التلقائي الذي يتم من غير دخل لأي أحد فيه، فلا إثم فيه على المرأة. حتى في حالة الحمل الحرام ما جاء عن طريق الزنا لا يجوز لها أن تسقطه، وكذلك إذا كان عن طريق الاغتصاب لأنه كائن إنساني حي لا ذنب.

تعرف إلى مقدار دية إسقاط الجنين في السعودية

عقوبة الإجهاض في النظام السعودي

عقوبة الإجهاض في النظام السعودي، وفقا للشريعة ففدية الجنين غرة، ولا فرق بين الذكر والأنثى، والغرة هي عشر دية الأم أي 5%،  واتفق العلماء على تحديد مقدار دية الجنين (الغرة) ب 5% وهي عشر دية الأم، واتفقوا أيضا على أن الموجب للغرة هو كل جناية ترتب عليها انفصال الطفل عن أمه ميتا.

وذلك سواء كانت الجناية نتيجة فعل أم قول أم ترك، ولو من الحامل نفسها أو زوجها، عمدا كان أو خطأ، وإذا كان الحمل أكثر من جنين فأسقطوا جميعا فإن الدية تتعدد أيضا.

ختامًا تحدثنا معكم عن عقوبة الإجهاض في النظام السعودي وجميع ما يخص هذا الموضوع، لمزيد من الموضوعات القانونية تابعونا للمزيد.

تحدثنا عن عقوبة الإجهاض في النظام السعودي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *