شركة المحاصة في القانون السعودي

شركة المحاصة في القانون السعودي وأبرز 4 عيوب لشركة المحاصة

شركة المحاصة في القانون السعودي تعد نوع خاص من الشركات المسجلة في المملكة العربية السعودية. حيث يقسم رأس مال هذه الشركة إلى أسهم. كما يخصص عدد محدد من الأسهم في وقت التأسيس ولجميع الإصدارات المستقبلية وذلك  للمساهمين الذين ينبغي أن يكونوا أشخاص طبيعيين وليس كيانات قانونية. و توزع الأسهم بين المساهمين وفق لواحد أو أكثر من المخططات التي أتفق عليها من قبلهم على أن يخصص عدد متساوي من الأسهم لكل مساهم أو عدد مختلف من الأسهم سوف يحكم هذا التخصيص.

تفاصيل تأسيس شركة المحاصة في القانون السعودي

شركة المحاصة في القانون السعودي

شركة المحاصة في القانون السعودي، شركة المحاصة هي كغيرها من الشركات التجارية فهي تنشأ بموجب عقد هو عقد المحاصة كما أن هذا العقد بالنسبة للشركاء كعقد الشركة يخضع للأحكام العامة في العقود وللأحكام الخاصة بعقد الشركة حيث ينبغي أن يتوافر له المحل المشروع والرضا الصحيح كما يجب للشركاء أن يتمتعوا بأهلية التصرف والالتزام كما يجب أن تتوافر الشروط الخاصة بعقد الشركة في هذا العقد وهذه الشروط تتمثل في تقديم الحصص ونية الاشتراك في مشروع مالي وتوزيع الأرباح والخسائر على الشركاء وبخلاف ما سبق ذكره فإن شركات المحاصة التجارية غير ملزمة بإتباع الإجراءات المقررة للشركات الأخرى حيث لا يشترط أن تتبع إجراءات الشهر الخاصة بالشركات التجارية.

وبالتالي فإن شركة المحاصة تخضع للشروط الموضوعية الخاصة وكذلك الشروط الموضوعية العامة حيث أنها غير ملزمة أيضًا باتباع الإجراءات الخاصة بالنشر والقيد في السجل التجاري وبسبب ذلك تثور مشكلة إثبات هذه الشركة.

إليكم خصائص شركة المحاصة في القانون السعودي

شركة المحاصة في القانون السعودي، لا يخضع عقد شركة المحاصة للقيد في السجل التجاري وللعلانية

حيث إن شركة المحاصة تتسم بأنها شركة مستترة لأنها لا تخضع للقيد في السجل التجاري ولا للعلانية، كما أن عقد الشركة يبرم بعدة شروط وهي:

  1. أن يكون هناك تعيين لحقوق الشركاء والتزاماتهم.
  2. أن يتحدد كيف يكون اقتسام الأرباح والخسائر بينهم.

وتثبت عقود شركات المحاصة بكافة طرق الإثبات، بما في ذلك القرائن والبينة، فهو من العقود الالزامية للجانبين كما يخضع للقواعد العامة التي تخضع لها هذه العقود وتسري عليه المبادئ المقررة في عقد الشركة بوجه عام.

شركة المحاصة لا تتمتع بالشخصية الاعتبارية

شركة المحاصة ليس لها شخصية اعتبارية أو قانونية مستقلة عن شخصية الشركاء المكونين لها، وبالتالي فإنها لا تتمتع بذمة مالية مستقلة عن الذمة المالية للشركاء فيها، كما أنه لا يوجد رابطة قانونية للغير بأعمال الشركة إلا مع الشريك أو الشركاء الذين تعاقد معهم.

رجوع الشركاء بعضهم على بعض من أجل احتساب الأرباح والخسائر

شركة المحاصة في القانون السعودي

رجوع الشركاء فيها بعضهم على بعض يكون فيما يتعلق بأعمال الشركة من خلال المحاسبة عما حققته من أرباح وخسائر نتيجة لعدد العمليات التي أنجزت من قبل الشركاء وفقًا لما اتفقوا عليه في العقد المبرم بينهم، وأيضًا نسبتًا للحقوق التي تترتب لكل منهم في ذمة الآخر نتيجة للاتفاق على إنهاء الشركة أو انقضائها لأي سبب من أسباب الانقضاء.

عدم تمثيل مدير شركة المحاصة لها قانونا

في حال كانت شركة المحاصة من شركات الأشخاص فلا يوجد مانع في القانون من أن تتكون من أشخاص طبيعيين واعتباريين، كما أن إدارة الشركة يتولاها أحد شركائها الطبيعيين أو الاعتباريين، ولكنه لا يمثل الشركة قانونًا لأن في هذه الحالة يكون تعامله مع الغير باسمه الشخصي.

كما يكون الشريك الذي في ذمته الحق سواء كان شخصًا طبيعي أو معنوي هو الشخص صاحب الصفة في أن توجه دعوى المطالبة بهذا الحق إليه.

شركة المحاصة لا تملك حصص الشركاء

شركة المحاصة لا تملك الحصص التي تقدم من قبل الشركاء ولا البضائع التي يقوم بشرائها كل منهم باسمه وتكون ملكًا له دون  بقية الشركاء في حال كانت الحصة معينة بالذات رغم انتقال هذه الحصة  لحيازة الشريك مدير المحاصة، أما في حال كانت الحصة غير معينة بالذات كما لو كنت حصة نقدية، فعندها تنتقل إلى ملكية مدير المحاصة كما تصبح دين في ذمة المدير لمقدمها.

نتحدث عن :شركة المحاصة في القانون السعودي.

تعرف إلى عيوب شركات المحاصة في القانون السعودي

شركة المحاصة في القانون السعودي، بسبب طبيعة شركة المحاصة المتسترة وعدم شهرها جعلتها تتميز بالبساطة في الحل والإنشاء، فإنشاءها يكون بلا أي إجراء قانوني، كما يتمتع حلها بالبساطة وذلك لعدم وجود مصف للشركة.

كما أنها لا تخضع لنظام التصفية وهذا يعني عدم حاجتها لمحامي تصفية شركات وحالها في ذلك حال الشهر، وإنما تسوية حقوق الشركاء يكون فيما بينهم، وهي أيضًا ليس لها نظام أساسي يخضع للشهر، ولا ينشر شهرها في الصحف المحلية، لأنها غير معدة لاطلاع الغير.

 وينتج عن هذه الأمور عيوب خاصة بشركة المحاصة حيث تتمثل أبرز 4 عيوب في النقاط التالية:

  1. تعد شركة المحاصة من بين كافة الشركات حياتها قصيرة فهي تنشأ في الغالب بين عدة شركاء من أجل إنجاز أعمال معينة في مدة معينة، حيث أن نية الديمومة في العمل المشترك بين الشركاء غير موجودة في غالب الأحيان عند رغبتهم بتشكيل شركة المحاصة.
  2. درجة المخاطرة في شركة المحاصة تكون عالية جدًا بالمقارنة مع غيرها من الشركات، حيث أن الشريك المحاصص عند إبرامه عقود والتزامات مالية مع الغير، فإنه يكون مسؤولًا عن هذه الالتزامات من ماله الشخصي، كما لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يجعل هذه الالتزامات متعلقة بشركة المحاصة أو الشركاء الآخرين، على الرغم من أنه يستطيع إلزامهم من خلال عقد الشركة.
  3. يوجد خطورة متعلقة بالعملاء الذين يتعاملون مع أحد الشركاء في شركة المحاصة، حيث أن هؤلاء العملاء ليس باستطاعتهم الرجوع إلا على الشريك الذين الذي تعاملوا معه، وذلك لجهلهم  بباقي الشركاء.
  4. إحدى أهم العيوب الخاصة بشركة المحاصة، هي عدم توافر الشفافية في حساباتها المقدمة من قبل الشركاء، حيث أن الشركة ليست ملزمة بتعيين مفتش حسابات للتدقيق في الحسابات.

متى تنقضي شركة المحاصة في القانون السعودي؟

شركة المحاصة في القانون السعودي

شركة المحاصة في القانون السعودي، شركة المحاصة مثل باقي الشركات تنقضي بالأسباب العامة لانقضاء الشركات كما أنها تنقضي بالأسباب الخاصة لانقضاء شركات الأشخاص.

وكذلك تتميز المحاصة عن غيرها من الشركات من حيث أن انقضاءها يتبع خضوعها لنظام التصفية الذي نص عليه في نظام الشركات حيث لا تتمتع المحاصة بشخصية معنوية وليس لها ذمة مالية مستقلة ولذلك فإن انقضاء الشركة يقتصر على مجرد تسوية الحساب بين الشركاء وذلك من أجل أن يحدد نصيب كل منهم في الربح والخسارة وتكون تسوية الحساب من قبل جميع الشركاء أو خبير أو أكثر يختاره الشركاء أو يعين من قبل القضاء في حال الاختلاف.

كيف يتم إثبات شركة المحاصة في القانون السعودي؟

شركة المحاصة في القانون السعودي، تنص المادة ٦٣ من قانون التجارة على أنه (يمكن إثبات وجود شركات المحاصة من خلال إبراز الخطابات والدفاتر) يتضح من هذا النص أنه يمكن إثبات شركة المحاصة التجارية بجميع طرق الإثبات. ولا يشترط في إثبات وجود هذه الشركة الكتابة. كما يرى البعض أن هذا الأمر منطقي لأن الإثبات يرتبط بالشكل فبما أن الكتابة غير مطلوبة لانعقاد شركة المحاصة، لذا فمن الطبيعي أن يكون إثباتها بطريقة غير الكتابة. وهو ما فعله المشرع حين أجاز إثبات تواجد شركة المحاصة عن طريق إبراز الدفاتر والخطابات. كما أن ذلك ينبغي ألا يفهم أن إثبات شركة المحاصة مقتصر على هاذين الطريقين فقط وإنما ذكرهما هو على سبيل المثال. حيث أن إثبات وجود الشركة يجوز بكافة طرق الإثبات بما فيها البينة والقرائن. أما بالنسبة لشركة المحاصة المدنية فالكتابة لا تعد ركن لانعقادها.

ختامًا لقد ناقشنا في هذا المقال كافة التفاصيل المتعلقة بشركة المحاصة في القانون السعودي من طريقة تأسيسها وعيوبها ومتى تنقضي هذه الشركة.

شركة المحاصة في القانون السعودي

تحدثنا عن: شركة المحاصة في القانون السعودي. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *