بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

بحث عن فترة التجربة في قانون العمل تعريفها والطبيعة القانونية لها

بحث عن فترة التجربة في قانون العمل، يحرص  صاحب العمل على اختيار العامل المناسب لوظيفته؛ لأن الوظيفة التي يتولى صاحب العمل مسؤوليتها قد تعود عليه بأرباح كبيرة، وأي خلل في هذه الوظيفة قد يؤدي إلى خسائر لصاحب العمل وكل من تحت إدارته.

ولذلك يمكن لأصحاب العمل، تجربة العمال خلال مدة زمنية معينة للتأكد من قدرتهم على القيام بالمهمة، ويجب على العمال التأكد من قدرتهم على إنجاز العمل على أكمل وجه ، هذه هي الفترة التي تتفق عليها مع صاحب العمل وفي عقد العمل المبرم بينكما لضمان استيفاء شروط الوظيفة الجديدة.

المبحث الأول :ما هي فترة التجربة في قانون العمل؟

بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

عقد العمل تحت التجربة هو عقد يبرمه صاحب العمل والعامل ويشمل شرط التجربة، بمعنى أن عند تقرر هذا الشرط لمصلحته يمكن أن يختبر مدى ملائمة العقد لو خلال مدة التجربة، فإذا وجد أنه يحقق الغرض الذى ينشده من التعاقد، مضى قدماً في تنفيذه وإذا وجد على العكس أن العقد لا يناسبه، استخدم الشرط المقرر لمصلحته للتخلص من هذا العقد خلال المدة المحددة للتجربة .

إذا كان العامل خاضعا لمدة تجربة، وجب النص على تلك صراحة في عقد العمل، وتحديدها بوضوح، بحيث لا تزيد على تسعين يوماً. ويجوز باتفاق مكتوب بين العامل وصاحب العمل تمديد مدة التجربة، على ألا تزيد على مائه وثمانين يوما، ولا تدخل في حساب مدة التجربة إجازة عيدي الفطر والأضحى إجازة المرضية. ولكل من الطرفين الحق في إنهاء العقد أثناء هذه الفترة مالم يشمل العقد نصاً يعطي الحق في الإنهاء لأحدهما. 

لا يصح وضع العامل تحت التجربة أكثر من فترة واحدة لدى صاحب عمل واحد، واستثناء من ذلك يجوز باتفاق طرفي العقد  كتابة إخضاع العامل لمدة تجربة أخرى بشرط أن تكون في مهنة أخرى أو عمل آخر، أو أن يكون قد مضى على انتهاء علاقة العامل بصاحب العمل فترة لا تقل عن ستة أشهر.

 وإذا أنهي العقد خلال فترة التجربة فإن أيًّا من الطرفين لا يستحق تعويضاً، كما لا يستحق العامل مكافأة نهاية الخدمة عن ذلك.

تابع معنا: بحث عن فترة التجربة في قانون العمل.

 العنصر الأول :الطبيعة القانونية لعقد العمل تحت التجربة

 إن آراء فقياء قوانين العمل والضمان الاجتماعي كانت مختلفة حول تحديد الطبيعة القانونية لعقد العمل تحت التجربة، ونتج عن هذا الاختلاف بروز العديد من اتجاهات بهذا الخصوص، ذهب البعض منها إلى اعتبار هذا العقد عقد معلق على شرط واقف، في حين ذهب اتجاه آخر إلى وصفه على أنه معلق على شرط فاسخ، فيما ذهب آخرون إلى اعتباره عقدا صحيحا ولكن غير لازم.

تابعنا في بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

المبحث الثاني : تعرف على أركان عقد العمل تحت التجربة 

عقد العمل كسائر العقود الأخرى لا يقوم صحيحاً ألا إذا توافرت أركانه الأساسية وهي الرضى، المحل (الموضوع)، والسبب وهذه تسمى “أركان العقد”.

العنصر الأول : الرضا 

فالرضى يقصد به توافق إرادتين أي ارتباط الإيجاب بالقبول وتوافقهما على القيام بأثر قانوني.

والرضى الذي يمثل في حقيقته الإرادة ضروري لإنشاء العقد، بحيث يجب أن يكون كل من طرفي العقد قد أراد التعاقد، ووافق بالتزامه فيه، ذلك لأن الإرادة هي مصدر القوة الإلزامية للعقد، فلا يجوز أن يُلزم شخص بالدخول في ارتباطات تعاقدية مع غيره، أو يتحمل أي التزام، إلا بموافقته هو ولكي يكون للرضى كيان قانوني يجب أن يصدر عن إرادة حرة وعاقلة ودركة.

وهكذا يبدو لنا أنه لابد لقيام العقد من قبول كل من طرفيه الدخول في التعاقد وإعلان رضاهما بكافة بنوده رضاءاً لا يسوده خوف، أو إكراه، أو خداع، أو غلط.

تابعنا في بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

التراضي على خضوع العامل لفترة تجربة : انقسم الفقه حول الكيفية التي يجب أن يتم بها الاتفاق على خضوع الموظف لمدة تجربة فمنهم من رأى وجوب أن يتم الاتفاق على ذلك صراحة ومنهم من رأى الاكتفاء بالاتفاق الضمني الذي يستخلص من ملابسات التعاقد.

ما زلنا نتحدث في:بحث عن فترة التجربة في قانون العمل.

العنصر الثاني : المحل

أما موضوع العقد أو محل العقد فهو العملية القانونية التي يهدف طرفا العقد إلى تحقيقها منه كأداة عمل أو نقل ملكية أو غير ذلك.بمعنى آخر هو ما يقصد المتعاقدان إجراءه بموجب العقد الذي ينشئانه.

فإذا نشأ العقد دون موضوع فإنه ينشأ باطلاً، إذ لابد للعقد كي يتخذ كياناً قانونياً أن يكون له موضوع، أو العديد من المواضيع يتفق عليها الطرفان.

أما محل الإلزام فهو الشيء الذي يلتزم المتعاقد به. أو بمفهوم آخر “هو الشيء الذي يلتزم المدين القيام به”.فإما أن يكون هذا يكون هذا الالتزام التزاماً بأداء عمل، أو التزاماً بالامتناع عن عمل أو التزاماً بإعطاء.

تابع حديثنا حول: بحث عن فترة التجربة في قانون العمل.

العنصر الثالث :السبب

أما الركن الثالث وهو السبب فهو يمثل الدافع الشخصي الذي حمل المتعاقدين على إنشاء العقد، فلا يمكن أن نتصور أن فردا قد التزم بشيء إلا إذا كان له هدف أو غرض يسعى إلى تحقيقه، وألا يعد هذا الملتزم غير مميز أو فاقد لقواه العقلية.

وفي عقد العمل نرى أن التزام صاحب العمل بدفع الأجر للعامل سببه التام الموظف بالعمل لحساب صاحب العمل بمعنى آخر أن سبب الالتزام هو الالتزام المقابل في العقد.

مازلنا معكم في بحث عن فترة التجربة في قانون العمل.

تابعنا في بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

المبحث الثالث : تعرف على مميزات عقد العمل تحت التجربة 

بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

يتميز عقد العمل تحت التجربة بمجموعة من الخصائص منا ما يميزه عن غيره من العقود ومنيا ما يشترك فيها مع غيره من العقود، وهي كالآتي:

تابعنا في بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

العنصر الأول :أنه عقد تجريبي 

إن شرط التجربة يعتبر وصفا من أوصاف الالتزام، يجعل من عقد العمل عقدا غير الزم بالنسبة لمن اشترط التجربة، إذ يستطيع أن يفسخ العقد خلال الفترة التجريبية شريطة أن لا تزيد عن المدة القانونية، ليس ضروريا أن يكون شرط التجربة مكتوبا، بل يجوز استخلاصه ضمنا من بنود العقد، ولكن يجب أن يثبت بطريقة لا تدع مجالا للشك أن إرادة الطرفين اتجهت إلى أن يكون العقد تحت شرط التجربة. 

يرد شرط التجربة في عقد العمل إما لصالح صاحب العمل الذي يريد التحقق من صلاحية العامل للعمل  إما لصالح العامل الذي يريد التأكد من مدى ملائمة العمل له، وإما لصالح الطرفين معا، وتكشف عبارات العقد تحت التجربة في الغالب عن الطرف الذي وضع الشرط لصالحه، أما إذا كان شرط التجربة مقررا لمصلحة الطرفين أم أحدهما فإن الشرط يعتبر متفقا عليه لصالح الطرفين معا ومن ثم يجوز لكل منهما أن يطلب إنهاء العقد . 

تابع حديثنا حول: بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

العنصر الثاني : أنه عقد رضائي 

عقد العمل تحت التجربة هو عقد بالمعنى الصحيح غير أنو عقد غير بات بعد، يستلزم اتجاه الإرادة بوضوح في العقد إلى دعمه موصوفا على هذا النحو، ويستوي بعد ذلك أن يظهر هذا الاتجاه صراحة أو أن يستخلص ضمنا إذا كان المقصود من هذا الوصف التحقق من مدى كفاية العامل عن طريق إخضاعه لفترة تجربة. 

من خلال الاطلاع على نص المادة 33 من قانون العمل المصري يتضح اعتبار عقد العمل تحت التجربة بأنه: ” عقد يتفق فيه العامل على العمل تحت سلطة صاحب العمل وإشرافة وتحت الاختبار.” ، كما نص بدوره قانون العمل العراقي على جوازية هذا الشرط ضمن المادة 37 منه على أنه: “يجوز أن يبدأ عقد العمل بمدة تجربة يتفق عليها الطرفان.

تابعنا في بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

العنصر الثالث : أنه عقد ملزم للجانبين

يترتب على عقد العمل تحت التجربة شأنه شأن عقد العمل البات التزامات قانونية تم الإشارة إليها في أكثر من نص من نصوص قانون العمل، بحيث يلتزم صاحب العمل بضرورة دفع أجر لمعامل تحت التجربة ألا يقل عن الحد الأدنى للأجر الوطني المضمون، وإلزامه بتشغيل عماله لساعات معينة، والتزامه بمنح عماله الحق في الاستفادة من العطل وأيام الراحة. 

وبالمقابل فإن العامل الذي يوافق على إبرام عقد العمل تحت التجربة يلتزم بمحض إرادته بقيامه بالعمل المطلوب منه بأكمل وجه، وباحترام توقيت العمل والخضوع للأوامر والتعميمات الصادرة عن المستخدم، وما تم النص عليه في الاتفاقيات الجماعية للعمل والنظام الداخلي للمؤسسة.

تابع مقال:بحث عن فترة التجربة في قانون العمل.

المبحث الرابع :ما هي أثر وجود شرط التجربة؟

بعد توضيح الفترة التجربة في قانون العمل، من الضروري فهم أثرها؛ لأن العقد الذي يحتوي على بند التجربة يعد عقد عمل، يلتزم العامل عن طريقه بأداء كافة الالتزامات المفروضة على صاحب العمل، ويجب على صاحب العمل تزويد العامل بقانون العمل جميع الحقوق. وهذا يعني أن الأجور المدفوعة أثناء فترة التجربة يجب ألا تقل عن الحد الأدنى للأجور المنصوص عليه في قانون العمل. 

تابعنا في بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

يمكن لصاحب العمل إنهاء عقد العمل دون إشعار مسبق، ولكن لا يمكن لصاحب العمل إنهاء العقد عند رغبته دون أسباب جدية، وبدلاً من ذلك يجب على صاحب العمل إثبات أن العامل غير قادر على أداء العمل المطلوب منه، ويتم إنهاء فترة الاختبار في العقد العمل بانتظام والعامل مستمر في العمل وصاحب العمل لا ينهي العقد، يظل العقد ثابتًا للفترة المتفق عليها في العقد ولا يمكن تحويله إلى عقد غير محدد المدة، ويجب حساب فترة الاختبار ضمنّ نطاق خدمة العامل لصاحب العمل وفقًا لقانون العمل.

تابع معنا: بحث عن فترة التجربة في قانون العمل.

المبحث الخامس : تعرف على نظام العمل فترة التجربة في القطاع الخاص

فترة التجربة في القطاع الخاص هي فترة تمر على الموظف عند التقدم لوظيفة، بحيث يتعاقد صاحب العمل مع الموظف ويتحقق من قدراته، ولتحقيق ذلك يوافق على قبول الشروط. العمل وطبيعة العمل من المناسب له ،وفي نهاية هذه المدة ،سيقرر كل طرف ما إذا كانت العلاقة التعاقدية ستستمر أو ستنتهي.

تابعنا في بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

يجوز لأطراف العقد تحديد فترة التجربة ،ما دامت منصوصًا عليها في العقد ،ويجوز تمديد مدة التجربة باتفاق مكتوب بين العامل وصاحب العمل إذا لم تتجاوز مدة التجربة ست أشهر.

القصد من تحديد فترة التجربة القصوى كشرط للعمل هو إغلاق الباب أمام أصحاب العمل للتلاعب بالعمال لتوقيع عقود تسمح لهم بطرد العمال في أي وقت ودون إشعار مسبق. هذا ينتهك الحقوق القانونية للموظف في العقد، ويجعل موقفهم غير متوازن.

لا يفوتك تفاصيل: بحث عن فترة التجربة في قانون العمل.

المبحث السادس : والآن لنناقش كيفية إنهاء عقد العمل خلال فترة التجربة

قد يكون العامل خاضعاً لفترة تجربة من قبل صاحب العمل، والقانون يُلزم أن يذكر ذلك صراحةً في عقد العمل تجنباً لنشوء أي خلاف فيما بعد، ويجب ألا تزيد مدة التجربة عن 90 يوماً.

ولكن بالاتفاق بين الطرفين أصحاب العقد يمكن إطالة مدة التجربة، وكل من الطرفين العامل وصاحب العمل يحق له أن يطلب إنهاء عقد العمل أثناء فترة التجربة.

وذلك إذا لم يتضمن العقد نص واضح يعطي الحق في الإنهاء لأحدهما، وفي حال تم إنهاء العقد أثناءفترة التجربة المحددة فإن كلا الطرفين لا يحق له أخذ أي تعويض.وأيضا العامل هنا لا يستحق الحصول على مكافأة نهاية الخدمة عن ذلك.

تابع معنا قراءة بحث عن فترة التجربة في قانون العمل لتعرف بقية التفاصيل.

العنصر الأول : هل يجوز أن تشترط فترة التجربة في عقد العمل محددة المدة ؟

لا يجوز اشتراط فترة التجربة إلا في العقود غير محدد المدة ومثال ذلك لا يجوز أن يكون عقد عمل مدته سنة ويتضمن شرط التجربة وفي ذلك المثال لو فصل صاحب العمل العامل خلال الثلاث الأشهر الأولى دون سبب مشروع للفصل فيعتبر فصلا تعسفيا وتلزمه المحكمة بدفع ما تبقى من المدة العقدية الكاملة.

تابعنا في بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

العنصر الثاني :هل يجوز فصل الموظف في فترة التجربة ؟

نعم ،يحق لصاحب العمل طرد العامل إذا رأى أنه ليس مناسبًا للوظيفة.  إذا انتهى العامل من مدة التجربة الخاصة به بالاتفاق أو وفقًا للنص المكتوب في العقد أو وفقًا لرغبة أحدهم ،فلن يحق له المطالبة بأي شيء من إكرامي أو أي حقوق لديّ كمؤكدة. 

إذا كان الموظف يعمل لمدة معينة من الوقت ،فيجوز له الاستقالة والعودة إلى بلده خلال فترة التجربة ومع ذلك ،يجب أن يتحمل الموظف جميع تكاليف القيام بهذه الرحلة ويجب ألا يتم تعويضه من قبل صاحب العمل.

تابع حديثنا حول: بحث عن فترة التجربة في قانون العمل.

والآن لنتعرف على فترة التجربة في قانون العمل في بعض البلدان العربية

بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

تكمن فكرة فترة التجربة في قانون العمل في إمكانية تجربة عمل العامل وقدراته قبل إلحاقه رسمياً بوظيفة كاملة ودائمة، مما يكفل حقوق كل من العامل وصاحب العمل، إذ يختبر العامل ما إن كان العمل يناسبه أم لا، وتعمل الشركة على تقييم أداء العامل وإذا كان يتوافق مع متطلبات العمل أم لا.

 تسمح فترة التجربة بتوفير وقت كل من العامل وجهة العمل لاتخاذ قرار الاستمرارية في عملية التوظيف، وإليك أمثلة لفترة التجربة في بعض البلدان العربية :

أكمل معنا بحث عن فترة التجربة في قانون العمل، لتلم ببقية التفاصيل.

العنصر الأول :فترة التجربة وفق نظام العمل السعودي

ينص قانون العمل السعودي على أن فترة التجربة 90 يومًا أو 3 أشهر يمكن لصاحب العمل تمديد هذه المدة إذا وافق الطرفان عليها وتمت الموافقة على الوظيفة من قبل وزارة العمل، إذا اعتبرنا هذا القانون من وجهة نظر قانونية ،يجب ألا يتجاوز 6 أشهر.

من أهم حقوق العامل أثناء فترة التجربة حقه في المغادرة إذا شعر أن ظروف العمل غير آمنة، إذا لم يوافق على عقد العمل وشعر أنه لا يناسبه ،يمكنه المغادرة في أي وقت خلال فترة التجربة.

تابعنا في بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

يجب على صاحب العمل تضمين مدة التجربة في العقد، وتحديدها بوضوح في الوقت المناسب والممارسة، وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن مدة الإجازة ،مثل الإجازات والإجازات المرضية ،لا تدخل ضمن فترة التجربة.

وفقًا للقانون السعودي ،وتحديداً المادة 53 ،إذا نص العقد على إمكانية تمديد مدة التجربة إلى 90 يومًا ،فيمكن تمديد المدة إلى 180 يومًا إذا تم تضمين ذلك كتابةً في العقد.

 تابع معنا: بحث عن فترة التجربة في قانون العمل.

العنصر الثاني :فترة التجربة في قانون العمل الكويتي

يكون تعيين العامل بموجب عقد كتابي أو شفهي يوضح على وجه الخصوص تاريخ التعيين وقيمة الأجر ومدة العقد إذا كان محدود المدة وطبيعة العمل، فان كان العقد شفهيا جاز للعامل أو صاحب العمل إثبات حقه بكافة وسائل الإثبات.

تحدد مدّة تجربة العامل في عقد العمل بشرط ألا تزيد عن مئة يوم ولصاحب العمل الحق في الاستغناء عن خدماته دون إعلان أثناء هذه الفترة مع دفع مكافآته وفقا للمادة(54).

ولا يجوز تعيين العامل تحت الاختبار أكثر من مرة واحدة عند صاحب عمل واحد، يجوز أن يكون العقد محدود المدة أو غير محدود المدة ، فان كان محدود المدة وجب ألا تزيد عن خمس أعوام ، ومع ذلك يجوز تجديد العقد عند انتهائه.

تابع مقال: بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

العنصر الثالث :فترة التجربة في قانون العمل الإماراتي

طبقاً لقانون العمل الإماراتي، فإن الحد الزمني الأقصى لفترة التجربة هو 6 أشهر كما هو موضح أدناه في قانون العمل الإماراتي المادة رقم 37 من عام 1980.

يجوز تعيين الموظف تحت التجربة فترة لا تتجاوز ستة أشهر ولصاحب العمل الاستغناء عن خدمات العامل خلال هذه المدة دون إنذار ودون مكافأة نهاية الخدمة، ولا يجوز تعيين الموظف تحت التجربة أكثر من مرة واحدة لدى صاحب عمل واحد، وإذا اجتاز الموظف مدة التجربة بنجاح واستمر في العمل وجب احتساب تلك المدة من فترة الخدمة.

مما يعني أن العامل الذي تجاوز مدة ستة أشهر في الوظيفة يعد تلقائياً موظفاً رسمياً، ويتعين على الشركة دفع كافة مستحقاته وتعويضه في حال تم إنهاء خدماته.

طبقاً لقانون العمل المادة رقم 120 من قانون العمل الإماراتي، يحق لصاحب العمل إنهاء العقد أثناء فترة التجربة دون إنذار في حال لم يتوافق العامل مع متطلبات العمل، إذ يحق للشركة إنهاء خدمات الموظف دون التعويض واستحقاق أي متطلبات مالية.

تابعنا في بحث عن فترة التجربة في قانون العمل

يجدر بالذكر أنه لا يحق للعامل الذي تم إنهاء عقده قبل انتهاء مدة التجربة التي يبلغ أقصاها 6 شهور المطالبة بأي من حقوق الموظف في فترة التجربة القطاع الخاص مهما كان نوعها، وذلك لعدم استكماله المدة التي نص عليها قانون العمل الإماراتي.

وأخيرًا قد وصلنا إلى ختام مقال بحث عن فترة التجربة في قانون العمل لمزيد من الأبحاث القانونية تابعوا موقع ابحاث قانونية. 

تكلمنا عن: بحث عن فترة التجربة في قانون العمل.

اقرأ أيضًا:

بحث عن اتفاقيات جنيف

المصادر

  • خصوصية عقد العمل تحت التجربة في التشريع الجزائري والمقارن الدكتورة  سعاد بنور أستاذة بكلية الحقوق و العلوم السياسية.
  • كتاب عقد العمل تحت التجربة في القانون الأردني رسالة ماجستير بقلم محمد توفيق نجيب.
  • كتاب المركز القانوني للموظف والعامل أثناء فترة التجربة د سناء عبد طارش.
  • خيار رب العمل في إنهاء عقد العمل الفردي رسالة ماجستير – نواف نافع الحربي كلية الحقوق قسم القانون الخاص جامعة الشرق الاوسط. 

دار الحديث حول: بحث عن فترة التجربة في قانون العمل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *