بحث عن عقد العمل وأنواعه

بحث عن عقد العمل وأنواعه وأهميته وأطراف عقد العمل

بحث عن عقد العمل وأنواعه، تعد عقود العمل وحقوق العمال من الموضوعات التي تشغل بال الموظفين ويحتاج فيها الموظف إلى وجود خبرة قانونية لترشده إلى حقوقه وواجباته.

كذلك تستعين الشركات بخبراء قانونيين لصيغة عقد العمل من أجل الحفاظ على حق الشركة من الإهمال.

وعليه نتناول اليوم بحث عن عقد العمل وأنواعه ومحتوى عقد العمل وحقوق العمال.

العقد شريعة المتعاقدين، جملة شهيرة وقاعدة قانونية كبيرة تستخدم دائمًا لوصف أي اتفاق بين شخصين أو مؤسستين توضيح وجوب تنفيذ ما ينص عليه العقد من شروط والتزامات على الأطراف المعنية.

وفي بحث عن عقد العمل وأنواعه التزمت المؤسسات بتوقيع عقود مع موظفيها في بحث عن عقد العمل وأنواعه لبيان ما تحتاجه المؤسسة من العامل وحقوق المؤسسة عليه، كذلك الشروط الواجب أداؤها وتوافرها من أجل إعطاء الموظف حقوقه من المؤسسة.

يدور مقالنا حول بحث عن عقد العمل وأنواعه

المبحث الأول: تعريف عقد العمل

بحث عن عقد العمل وأنواعه

عقد العمل هو اتفاق ورقي بين الموظفين والمؤسسات التي يعملون بها لتحديد واجبات الموظف على المؤسسة من أجل إعطاء الموظف حقوقه منها.

يمكن في بحث عن عقد العمل وأنواعه أن يكون الاتفاق شفهي وضمني بين المؤسسة والموظف، فمن المعروف أن راتب الموظف الشهري يأخذه كاملًا عندما يؤدي العمل المطلوب منه كاملًا ويلتزم بالحضور في المواعيد المحددة كذلك الانصراف من العمل، والالتزام بقوانين المؤسسة وبيئة العمل التي يعيش فيها.

المبحث الثاني: أهمية عقد العمل

وعليه بموجب العقد في بحث عن عقد العمل وأنواعه يلتزم الموظف بتوجيهات إدارة المؤسسة التي تراها مناسبة من أجل الارتقاء بالمؤسسة والالتزام بالاقدم وعجلة الإنتاج فيها سواء كانت هذه الالتزامات موجودة ومكتوبة في عقد العمل أم تم الإتفاق عليها شفهيًا وبالتالي على إدارة المؤسسة الالتزام بتوفير بيئة عمل مناسبة للموظف ليستطيع العمل بأريحية وتوفير الرواتب بانتظام كذلك المكافآت والحوافز المتفق عليها وحماية الموظف من أي ضرر يمكن أن يلحق به أثناء العمل.

المبحث الثالث: أطراف عقد العمل

تتم كتابة عقد العمل بين طرفين، يلتزم فيه بمحتوى العقد في بحث عن عقد العمل وأنواعه وهم صاحب المؤسسة والموظف.

صاحب المؤسسة هو شخص بعينه يكتب العقد باسمه وشخصه أو يكتب اسم المؤسسة أو إدارة الموارد البشرية أو من ينوب عن صاحب  منه العمل.

الموظف: هو الشخص الذي يطلب العمل مقابل حقوق من الشركة، وعليه لابد أن يتوفر فيه مقومات الموظف، مثل: أن يكون خالي من الأمراض وقادر على العمل جسمانيًا وذهنيًا.

على الرغم من أي موظف يعتبر عامل أيًا كان موقعه وهيئته، إلا أن القانون لا يطلق هذا اللفظ على: 

  • أقارب صاحب العمل.
  • موظف المؤسسات الحكومية.
  • العاملين في تنظيف وخدمات المنازل.

المبحث الرابع: محتوى عقد العمل

بحث عن عقد العمل وأنواعه

يحتوي على عقد العمل على بعض العناصر التي تحدد واجبات وحقوق كل طرف واهم ما يجب أن يذكر في العقد: 

أولًا الراتب

يحدد الراتب أو تكتب قيمته واضحة في بحث عن عقد العمل وأنواعه مقابل الوقت الذي لابد أن يستوفيه ليحصل على هذا الراتب.

ويمكن أن يكتب الراتب كقيمة كلية في الشهر أو الأسبوع أو اليوم مقابل عدد ساعات العمل.

ثانيًا مدة العقد

يشتمل عقد العمل على مدة تعاقد المؤسسة مع الموظف ومدى إمكانية مد مدة العمل أو انتهائها.

ثالثًا الوظيفة

يشمل عقد العمل في بحث عن عقد العمل وأنواعه المسؤوليات التي تطلبها المؤسسة من الموظف بوضوح وتفاصيل كاملة عن المهام المطلوبة منه.

رابعًا سرية التعاقد

يشمل العقد بعض المعلومات الخاصة عن المؤسسة وكيفية العمل بها وقوانينها وكيفية سير العمل بها وعليه فإن العقد يعتبر سريًا لما تشمله من معلومات تخص جهة العمل.

خامسًا أحقية الامتلاك

يمكن أن يكون وظيفة العامل التعامل مع بيانات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالشركة والرسائل الإلكترونية أو وسائل الإعلام المختلفة، وعليه فإن للشركة الحق في هذه الحسابات والبيانات التي تحتوي عليها فهي حق الشركة ولا يجوز نقل ملكيتها.

سادسًا امتياز العمل

يحتوي العقد على امتيازات معينة نتيجة العمل في هذا المنصب في الشركة وعليه فإن العقد يكون محدد فيه نوعية الإمتيازات ومتى يحصل عليها الموظف، مثل: التأمينات الاجتماعية والصحية والإجازات.

سابعًا المنافسة

يتعلق هذا البند بالشركات بصفة عامة وهو مدى إمكانية عمل الموظف في المستقبل مع جهة أخرى منافسة لما تخشاه المؤسسات من إفشاء أسرار العمل.

ثامنًا اخطار الاستقالة

تحتوي عقود العمل على مدة معينة تشترط فيها الشركة إخطار الشركة قبل الاستقالة حتى تستطيع الشركة نقل الوظيفة لشخص آخر دون تأثر العمل كذلك حتى يستطيع الموظف الحصول على راتبه وحقوقه كاملة.

وتتراوح هذه المدة من شركة إلى أخرى حسب نظام العمل بها وهي عادة تكون من أسبوعين حتى شهر كامل.

يدور مقالنا حول بحث عن عقد العمل وأنواعه

المطلب الأول: أنواع عقد العمل

توجد أنواع مختلفة لعقد العمل تختلف وفقًا لمدة التعاقد حسب حاجة العمل وموعد انتهاءه وعليه فإن وقت انتهاء العقد.ينقضي بانتهاء العمل تحديدًا ويمكن أن يجدد فترة أخرى.

وتنقسم الأنواع إلى: 

أولًا عقد عمل محدد المدة

يعد هذا النوع محدد تبعًا للعمل كذلك يمكن انهاء التعاقد دون حصول صاحب العمل على تعويض في حالة كان العقد لمدة اكثر من خمس سنوات وانقضى منها فترة خمس سنوات مع وجوب إخطار المؤسسة قبل فسخ التعاقد بفترة 90 يوم.

بالإضافة إلى ذلك يمكن تجديد عقد العمل محدد المدة وفقًا لحاجة العمل أو الرغبة في الاستمرار.

أما في حالة انتهاء مدة العقد دون التجديد لكن استمر العمل بشكل طبيعي بين الأطراف يعتبر ذلك تجديد في حد ذاته.

ثانيًا عقد العمل المؤقت لإنجاز عمل بعينه 

يستخدم هذا النوع من العقود للاتفاق على إنجاز عمل معين دون تحديد مدة العمل إنما الاهتمام فقط يكون لإنهاء العمل.

وعليه فإن إمكانية فسخ العقد لا يمكن أن تتم دون انهاء العمل بشكل كامل، كذلك في حالة إنهاء العمل يمكن تجديد العقد بشكل طبيعي لإنجاز عمل آخر مماثل أو مختلف وفقًا لبحث عن عقد العمل وأنواعه.

كذلك يمكن تجديد العقد بطبيعة العمل، أي في حالة إتمام أعمال أخرى دون تجديد العقد الأول فإن ذلك يعتبر تجديد تلقائي للعقد لمدة غير محددة بموجب نوع العقد الذي يتوقف على إنجاز العمل.

ثالثًا عقد العمل غير محدد

يعتبر هذا النوع أقل نوع من العقود وفقًا لبحث عن عقد العمل وأنواعه في الاستخدام، إذ يتجنب رؤساء المؤسسات استخدامه بسبب عدم إمكانية فسخه إلا لعذر قوي.

لأن هذا العقد لا يتوقف على مدة معينة لانهاءه وبالتالي تكمن الصعوبة من قبل أطراف العمل في فسخه.

أما في حالة الفسخ يجب بموجب قانون العمل والعقود وفقًا لبحث عن عقد العمل وأنواعه الرغبة في إنهاء العقد كتابة للطرف الآخر.

وعليه فإن شروط الفسخ تتعلق بحاجة قوية يصعب أداء العمل بسببها مثل حالة الموظف الصحية وصعوبة العمل أو حالته الاجتماعية وظروفه التي تمنعه من الالتزام بالتعاقد على أن ينهي العقد في وقت مناسب لظروف العمل.

كذلك في حالة رغبة الرئيس في إنهاء العقد لابد من وجود سبب يعطل سير العمل مثل إهمال الموظف وعدم أدائه العمل في وقت محدد أو في حالة ارتكابه أخطاء قوية تعطل سير العمل وفقًا لبحث عن عقد العمل وأنواعه ووقاها يكون فسخ العقد هو بمثابة فصل للموظف عقابًا على خطئه.

وبذلك يعتبر هذا النوع مقيد لصاحب العمل حتى في حالة سير العمل بطريقة طبيعية في وقت يتم فيه إنهاء تعاقد الشركة مع الموظفين أو في حالة وجود بديل أصغر سنًا من الموظف وعلى درجة كفاءة عالية لا يستطيع رئيس العمل استبدال الموظف بأريحية وهي طريقة على الرغم من سوءها إلا أن الشركات الخاصة تستخدمها حاليًا من أجل أخذ كل امتيازات الموظف لكل براتب أقل.

وهي طريقة يلجأ إليها الشباب بسبب قلة فرص العمل، بالنسبة له العمل بدخل بسيط لا يناسب امكانياته أفضل من البطالة.

وعليه فإن بحث عن عقد العمل وأنواعه فكرة فسخ العقد في أي نوع من العقود تتم من خلال المحكمة أو الهيئة العمالية المختصة بشؤون الموظفين من خلال المحاكم الابتدائية الأولية وفقًا لقانون العمل.

يدور مقالنا حول بحث عن عقد العمل وأنواعه

المبحث الخامس: شروط عقد العمل في الدول العربية

بحث عن عقد العمل وأنواعه

 

تختلف شروط.صحة عقد العمل في دولة عن أخرى، رغم تشابههم في بعض النقاط التي لا يصح العقد بدونها، وعليه نعرض في بحث عن عقد العمل وأنواعه شروط صحة العقود في: 

شروط عقد العمل في مصر 

تشترط جهات العمل المختصة بتنظيم حقوق العاملين والمؤسسات بوجود شروط معينة لصحة العقد على أساسها تعتبر المحكمة العقد صالح في حالة رغبة أحد الأطراف برفع دعوى تخص عقد العمل. 

1-التزام عام من رئيس المؤسسة أو صاحب العمل بكتابة العقد باللغة العربية الفصحى على أن يكون مكتوب في 4 عقود منسوخة، يحتفظ العمل بنسخة وأخرى للموظف وثالثة لمكتب التأمينات والرابعة للجهات الإدارية المعنية.

2 – في حالة كان العامل غير مصري ولا يعرف اللغة العربية فإن العقد يكتب باللغتين العربية ولغة الموظف الأساسية.

وفي حالة وجود اختلاف في تفسير محتوى اللغة الأجنبية فإنه يتم استخدام شروط العقد المكتوب باللغة العربية.

بالإضافة إلى ذلك يشترط كتاب اسم العامل ومؤهله الدراسي والوظيفة التي يشغلها والرقم التأميني ورقم هاتفه ومحل اقامته وعنوانه ورقم هويته الشخصي أو جواز السفر.

كذبك يكتب بوضوح الراتب الذي يتقاضاه واضحًا وتحديد ما إذا كان الراتب شهري أو اسبوعي بالإضافة إلى المزايا المالية التي يحصل عليها عند الالتزام بتنفيذ العمل من المكافآت المالية والحوافز.

في حالة عدم كتابة عقد من قبل صاحب العمل، فإن للموظف الحق في كتابة نسخة تحتوي على المعلومات عنه لإثبات جهة عمله.

ويكلف صاحب العمل بتحرير وصل بالأوراق الرسمية التي أودعها الموظف لديه.

شروط عقد العمل في الإمارات العربية المتحدة

بينما في دولة الإمارات تشترط كتابة عقد العمل ليكون صالحًا لمدة محددة يعمل بها الموظف في الشركة على أن تكون هذه المدة 3 أعوام ويجوز التجديد بأريحية في بحث عن عقد العمل وأنواعه لمدة أخرى محددة حسب حاجة العمل.

بينما في حالة انتهاء العقد واستمرار العمل بين الموظف والشركة، يعتبر ذلك بمثابة تجديد العقد في حد ذاته بنفس الشروط المكتوبة في العقد الأصلي.

أما في حالة تجديد العقد تعتبر هذه المدة امتداد للعقد السابق وتضاف في شهادة الخبرة التي يحصل عليها الموظف بالإضافة إلى الفترة الماضية.

بينما في حالة العقود غير محددة المدة فإنها تحول إلى عقد محدد المدة من وقت تنفيذ قانون العمل الجديد.

كذلك تستخدم دولة الإمارات فترة التجربة في عقد العمل وهي فترة توظيف للموظف مدة 6 أشهر لاختبار أداء الموظف في العمل ومدى حاجة الشركة إليه.

على أن لا يجوز استخدام الفترة التجريبية لموظف واحد في شركة واحدة أكثر من مرة، وفي حالة إثبات الموظف كفاءته فإن هذه الفترة يتم حسابها في شهادة الخبرة التي يحصل عليها الموظف.

وفي حالة عدم إثبات الكفاءة على الشركة إبلاغ الموظف قبل انتهاء فترته التجريبية بأسبوعين على الأقل.

أما في حالة رغبة الموظف في نقل عمله إلى شركة أخرى و صاحب عمل آخر في الإمارات في الفترة التجريبية عليه إخطار صاحب العمل الأول لمدة تصل إلى 30 يوم قبل النقل إلى العمل الجديد.

ويعوض الرئيس الجديد القديم بمبلغ تكاليف تعيين موظف أخر وفقًا لاتفاق بينهم بالتراضي.

أما في حالة الرغبة في إنهاء العمل بالكامل والسفر خارج الامارات العربيه في حالة كان الموظف غير إماراتي عليه إخطار صاحب العمل بأسبوعين.

كذلك في حالة الرغبة في العودة مرة أخرى للعمل في دولة الإمارات قإنه يلزم صاحب العمل الجديد بتعويض الرئيس الأصلي خلال فترة 90 يوم.

المبحث السادس: أحقية الشركة في فصل الموظف (فسخ عقد العمل) 

يمكن للشركة فصل الموظف في حالة ارتكابه أخطاء تؤثر بدورها على سير العمل، مثل: 

  • انتحال شخصية من قبل العامل وتزوير في أوراق التحاقه بالعمل.
  • ارتكاب خطأ تسبب في خطر على العمل أو صاحبه، لكن في خلال يوم من إبلاغ الجهات المعنية.
  • إهمال مقصود لقواعد السلامة من قبل العامل رغم وجود هذه الشروط واضحة ومكتوبة في المؤسسة.
  • التغييب المقصود عن العمل لمدة تزيد عن 20 يوم خلال سنة أو 10 أيام متواصلة، لكن يجب إبلاغ الموظف بإنذار قبل الفصل في أول 10 أيام غياب عن العمل.
  • إفشاء أسرار العمل داخل المؤسسة لجنة منافسة بغرض تعطيل سير العمل.  
  • منافسة الموظف لرئيسه في العمل في حد ذاته.
  • إثبات إدمان المخدرات أو الكحوليات أثناء العمل.
  • في حالة التسبب في اعتداء جسدي على المدير أو صاحب المؤسسة.
  • عدم مراعاة قواعد الإضراب عن العمل.

وبالتالي تستطيع الشركة فصل الموظف عن العمل لمدة شهرين على أن يصرف راتبه خلاله بشكل طبيعي.

كذلك يمكن فصل الموظف عن العمل في حالة ارتكابه جريمة قانونية تخل بالشرف والأمانة والآداب أو ارتكاب جنحة داخل جدران المؤسسة.

ختامًا ناقشنا اليوم بحث عن عقد العمل وأنواعه وعلى قاعدة العقد شريعة المتعاقدين يجب الالتزام من كل الأطراف بتنفيذ شروط العقد من واجبات وحقوق على كل الأطراف بحيث لا يتسبب التعطيل في أي مشكلة على الموظف أو على المؤسسة.

كذلك حقوق الموظف أمر لا يمس به ويستطيع في حالة التعدي عليها التقدم بشكوى أو دعوى إلى المحكمة من أجل طلب تعويض عن الضرر الذي لحق به نتيجة التعدي على حقوقه.

وللمزيد من الأبحاث القانونية زوروا موقع ابحاث قانونية.

اقرأ أيضًأ:

بحث عن التعويض الإداري

المراجع

جلال مصطفى القريشي ، شرح قانون العمل الجزائري ، الجزء الأول ، علاقات العمل الفردية ديوان المطبوعات الجامعية 1975،ص 80 .

أحمية سليمان، التنظيم القانوني لعلاقات العمل في التشريع الجزائري، علاقة العمل الفردية، الجزء الثاني، ديوان المطبوعات الجامعية، 2002، ص 15.

عبد السلام ديب ، قانون العمل الجزائري و التحولات الاقتصادية ، دار القصبة للنشر ، 2003 ، ص28 .

القانون المدني الجزائري .

محمد الصغير بعلي،  تشريع العمل في الجزائر ، مطبعة قالمة ، 1995 ، ص 104 .

تكلمنا عن بحث عن عقد العمل وأنواعه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *