بحث عن شركة المساهمة العامة تعريفها ومميزاتها وعيوبها

بحث عن شركة المساهمة العامة، أصبحت أكثر الشركات التي تعمل بصورة فردية في الوقت الحالي لا تستطيع تمويل جميع الجوانب الإدارية والرأسمالية المطلوبة لقيام الشركة، مما دفع الكثير من رجال الأعمال إلى اللجوء لما يسمى بالشركات المساهمة، وفعلا أثبتت مشروعات شركة المساهمة العامة نجاحا منقطع النظير، مما أدى إلى جعل موضوع الشركات المساهمة العامة والخاصة موضوعات جديرة بالدراسة.

وقد اخترنا الحديث في بحث عن شركة المساهمة العامة، والإشارة خصائص الشركات المساهمة وأنواع الشركات المساهمة.

تعريف شركة المساهمة العامة في القانون التجاري  

بحث عن شركة المساهمة العامة

بحث عن شركة المساهمة العامة، تعد الشركة والشراكة في أعمال التجارة من أقدم المعاملات التجارية ومن أنجح الطرق للمشروعات منذ عهد ما قبل الإسلام، والتطور الاقتصادي الكبير الذي نعاصره الآن ومع تنظيم عمل القوانين أصبحت هناك عدة أنواع للشركات؛ شركة مساهمة عامة وشركة مساهمة خاصة وشركة قابضة.

تعرف شركة المساهمة العامة بأنها مؤسسة تجارية ملك لجميع المشاركين بها، كل مشترك له حصة معينة من رأس المال المؤسس للشركة، وتمثل هذه الحصة أو الأسهم حق كل فرد في الشركة.

إليكم أنواع شركات المساهمة والفرق بين شركة المساهمة العامة موضوع بحث عن شركة المساهمة العامة وشركة المساهمة الخاصة.

نوضح أنواع الشركات المساهمة الأكثر شيوعًا 

تنقسم شركات المساهمة إلى نوعين:

  1. شركة مساهمة عامة: شركة تجارية تتكون من عدد كبير من الأعضاء، ينقسم رأسمالهم إلى أسهم متساوية القيمة وتتداول في الأسواق الاستثمارية.
  2. شركة مساهمة خاصة: تكون بين عدد محدود من الأعضاء بينهم صلة؛ كأن يكونوا أصدقاءً أو من أسرة واحدة.

سنوضح لكم الفرق بين الشركات المساهمة العامة والخاصة في بحث عن شركة المساهمة العامة 

على الرغم من تقارب الشركات المساهمة العامة والخاصة، لكننا في موضوع بحث عن شركة المساهمة العامة، أردنا الوقوف على الفروق بين كل منهما كما يلي:

  • الحد الأدنى للمشاركين: في شركة المساهمة العامة 7 أفراد، وفي شركة المساهمة الخاصة من الممكن فردين فقط.
  • الحد النهائي للمشاركين: شركة المساهمة العامة لا تمتلك حدًّا أقصى للمشاركين، وهذه من خصائص شركة المساهمة العامة التي نتناولها فيما بعد، أما شركة المساهمة الخاصة يمكن أن تمتلك أكثر من 50 مشاركًا.
  • الإدارة: تمتلك شركة المساهمة العامة 3 مديرين على الأقل، أما شركة المساهمة الخاصة مديرين اثنين فقط.
  • طبيعة الاجتماعات: لا بد من اجتماع قانوني للمشاركين في شركة المساهمة العامة، أما الخاصة فلا.
  • مشاركة الأسهم: تدعي شركة المساهمة العامة الجمهور للاشتراك في الأسهم، أما الخاصة فلا.
  • تحويل الأسهم: يحق لأي شخص لديه أسهم في شركة مساهمة عامة أن ينقل ما يملكه إلى الآخر، أما في شركة المساهمة الخاصة فالأمر مقيد.
  • الامتيازات الخاصة: لا تمتلك شركة المساهمة العامة أي نوع من الامتيازات، لكن في شركة المساهمة الخاصة يوجد بعض الامتيازات كحق الاكتتاب مثلًا.

أكمل معنا: بحث عن شركة المساهمة العامة.

إليك خصائص شركة المساهمة العامة في القانون التجاري  

بحث عن شركة المساهمة العامة، بالنظر إلى سوق العمل ومعرفة رغبة الجمهور على أرض الواقع ومن مواقع الإنترنت، نلاحظ مثل أكثر رجال الأعمال إلى الاشتراك في شركة المساهمة العامة، ربما عنه إلى الشركة المساهمة الخاصة؛ فشركة المساهمة العامة تضمن نجاح أكبر في العمل واستثمار على مستوى أوسع من الشركة الخاصة.

وهذا ما يجعلنا نقدم خصائص الشركات المساهمة، لكننا هنا نركز على خصائص شركة المساهمة العامة وهي:

  1. شركة أموال كبيرة.
  2. شخصية مستقلة عن الأعضاء.
  3. تتعرض للمقاضاة من جميع الأعضاء وجميع الجهات التي تتعامل معها.
  4. لها الحق في مقاضاة جميع الأعضاء والذين يتعاملون معها.
  5. يمكن للشركات والهيئات العامة الدخول فيها بأسهم أو رؤوس أموال.
  6. تحدد مسؤولية كل مشارك بنسبة مشاركته لا بعمله الإداري أو ارتكابه للأخطاء.
  7. عدد المشاركين فيها 5 على الأقل، والحد الأقصى غير محدد.
  8. لا يجوز أن يقل رأس مالها عن مبلغ معين تحدده كل دولة وفقًا لقانونها ووضعها الاقتصادي. ففي القانون الأردني مثلًا لا يقل عن 500 ألف مليون دينار.
  9. تصدر شركة المساهمة العامة جمع الأنواع من الأوراق المالية كالسند والأسهم العادية والممتازة.
  10. يتكون مجلس إدارتها من 3 إلى 12 عضوًا.

محور الموضوع بحث عن شركة المساهمة العامة.

مميزات شركة المساهمة العامة وسبب الإقبال الكبير عليها 

ذكرنا في أعلى المقال أن أغلب رجال الأعمال يفضلون شركة المساهمة العامة، ربما عن أي نوع آخر. وهنا تتضح الإجابة:

  • إن الإدارة والملكية في شركة المساهمة العامة مستقلتان عن بعض، مما يسمح بحرية أكثر.
  • يمكن الاستعانة بإداريين ومختصين في مجال هذه الشركة لتوفرهم بكثرة.
  • لا ترتبط شركة المساهمة العامة بالمالكين لها، فكل له كيان منفصل.
  • تضمن استقرارًا أكبر، بسبب عدم التأثر جراء انتقال ملكية الأسهم من فرد لآخر.
  • لا ترتبط المسؤولية الإدارية فيها بالمسؤولية المالية.
  • إذا وصل رأس المال إلى قدر معين، يحق لها دعوة الجمهور إلى الاكتتاب,
  • الاستقرار والبقاء أطول مدة زمنية، فلا تتأثر بترك أحد المشاركين العمل أو وفاتهم.

تمتلك شركة المساهمة العامة عدة مميزات كافية لكثرة الإقبال عليها، لكنها تناسب أصحاب رأس المال الكبير. هيَّا نستكمل بحث عن شركة المساهمة العامة ونتعرف إلى عيوبها.

عيوب شركة المساهمة العامة (الوجه الذي يتطلب الحذر)

إن طبيعة الكون في العموم وطبيعة المشاريع الاستهلاكية والتجارية على الخصوص، كل منها له جانب إيجابي وآخر سلبي. ترى ما سلبيات شركة المساهمة العامة؟

  • عدد المشاركين فيها محدود للغاية.
  • لا تتسم مراحل تكوينها بالمرونة والسلاسة، بل تتطلب نفقات طائلة وإجراءات معقدة.
  • تختص شركة المساهمة العامة بالمشروعات الكبرى ورأس المال الكبير، ولا تناسب المبتدئين تمامًا.
  • تشارك شركة المساهمة العامة في اقتصاد الدولة والوضع الاقتصادي، مما ينتج عنه التدخل الحكومي فيها بعملية الرقابة والمتابعة.
  • ارتفاع قدر الضرائب الذي يقرر عليها.

تابعوا: بحث عن شركة المساهمة العامة.

طريقة تأسيس شركة المساهمة العامة

بحث عن شركة المساهمة العامة يقصد بتأسيس شركة المساهمة العامة تنظيم الإجراءات القانونية التي تتطلبها، وهي تقر على الشركة إخراج حيز الوجود إلى شخص مستقبل بعيد عن أشخاص الشركة.

وتتم هذه الإجراءات بمشاركة الأعضاء كلهم أو من ينوب عنهم بالتوكيل، وتتمثل هذه الإجراءات في إبرام عقد التأسيس ودراية كل مشارك بنظام الشركة، وهذا يعني أن المؤسس يوقع العقد أمام كاتب العقد أو المراقب المعين من الحكومة.

تنتشر شركات المساهمة وشركة المساهمة العامة في جميع دول العالم، لكنها تنتشر أكثر في دول الخليج خاصة السعودية والإمارات قطر وتنتشر في مصر وتونس والعراق والأردن.

ولا بد أن يشتمل عقد التأسيس على:

  • نظام الشركة.
  • أسماء الأعضاء.
  • محضر باجتماع الاعضاء وتحديد صلاحية التوقيع.
  • اسم مراجع الحسابات في مرحلة إبرام العقد.
  • اسم الشركة.
  • المقر الرئيس.
  • أهداف الشركة.
  • رأس مال الشركة.
  • بيان المقدمات العينية.
  • أسلوب الشركة.

خصائص شركة المساهمة في النظام السعودي

تعد السعودية صرحًا اقتصاديًّا كبيرًا وتنتشر بها الشركات المساهمة بوجه كبير؛ العامة منها والخاصة. ومن خصائصها:

  1. التشكيل القانوني لها.
  2. الشخصية المستقلة.
  3. الوجود المستمر.
  4. فصل الملكية عن الإدارة.
  5. كيان قانوني مستقل.
  6. ختم مشترك.
  7. مسؤولية محدودة.
  8. مرونة الأسهم.

تعريف الشركة المساهمة في القانون المصري 

نصت المادة (109) لقانون العام 1981 بأن الشركة المساهمة هي “الشركة التي ينقسم رأس مالها إلى أسهم متساوية القيمة، يمكن تبادلها، ولا يسأل كل عضو عن ديون الشركة إلا وفقًا لملكيته من رأس المال، ولا تسمى باسم أحد الأعضاء، لكن تسمى لهدف إنشائها”.

ويتماثل هذا التعريف مع تعريف القانون السوري والعراقي والسعودي واللبناني والكويتي لشركة المساهمة.

ملخص شركة المساهمة العامة

  • تتكون من عدد محدد من الأفراد.
  • لا تتضمن مسؤولية عن الديون والأخطاء الإدارية.
  • تقوم على أساس الربح ونجاح الاستمرار في رأس المال.
  • دائمة.

دار الموضوع حول: بحث عن شركة المساهمة العامة.

مصادر البحث:

  • أحمد شكري السباعي، الوسيط في القانون التجاري المصري والمقارن.
  • علال فالي، الشركات التجارية الجزء الأول، المقتضيات العامة طبعة 2016.
  • عز الدين بنستي، الشركات في القانون السعودي، طبعة 2014.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *