بحث عن ماهية التقادم وشروطه وأنواعه

بحث عن التقادم وشروطه وأنواعه

بحث عن التقادم وشروطه وأنواعه، يتعرض الناس لمشكلات كثيرة تصل بهم إلى اللجوء للقضاء، لكن ذلك يشترط أن يكون خلال مدة معينة من حدوث المشكلة.

فماذا يحدث إذا اضطررت إلى اللجوء للقضاء للبت في مشكلتك لكن مر عليها وقت كبير منذ حدوثها؟ 

هذا هو تعريف التقادم، أي ضياع إمكانية اللجوء إلى المحكمة لحل مشكلة قانونية بعد مرور وقت عليها.

لكن في هذه الحالة يشترط مرور فترة زمنية معينة إذا تجاوزها لا تستطيع المحكمة قبول قضيتك وحلها.

تختلف هذه المدة الزمنية وفقًا لنوع القضية الخاصة بك والمحكمة التي تعرض عليها، كذلك ليست كل القضايا يسري عليها نظام التقادم، إنما بعض القضايا.

سنتعرف سويًا في  موضوع البوم بحث عن التقادم وشروطه وأنواعه، فتابع معنا.

فهرس بحث عن التقادم وشروطه وأنواعه

مقدمة بحث عن التقادم وشروطه وأنواعه.

المبحث الأول:  التقادم وشروطه وأنواعه

العنصر الأول: تعريف التقادم وأنواعه.

العنصر الثاني: شروط التقادم.

العنصر الثالث: أنواع التقادم ومدة التقادم

العنصر الرابع: تعريف التقادم المسقط والتنظيم القانوني.

العنصر الخامس:تعريف التقادم المكسب والتنظيم القانوني 

العنصر السادس: تعرف الى الفرق بين التقادم المسقط والمكسب.

المبحث الثاني: تعريف التقادم في القانون المدني

العنصر الأول: التقادم في القانون المدني العربي.

العنصر الثاني: معنى التقادم في القانون التجاري.

العنصر الثالث: التقادم في القانون الجنائي.

المبحث الثالث: بحث عن التقادم وشروطه وانواعه في القوانين العربية.

العنصر الأول:التقادم في القانون المصري. 

العنصر الثاني:التقادم في القانون الأردني.

العنصر الثالث:التقادم في القانون المغربي.

خاتمة بحث عن التقادم وشروطه وأنواعه.

العنصر الأول: ما هو التقادم وما هي أنواعه؟ 

بحث عن ماهية التقادم وشروطه وأنواعه

طبقًا لما ذكرناه سابقًا فإنك تريد أن تعرف عن ما هو المقصود بالتقادم؟ يمكن القول أن نظام التقادم نشأ في زمن الرومان واليونانيين بصورته المبسطة.

واشترط فيه مرور فترة زمنية معينة لا يجوز تعديها لطلب اللجوء للقضاء، حتى انتشر الإسلام واسقط هذا النظام ليصبح المطالبة بالحق موجودة طالما صاحبها حي يرزق.

العنصر الثاني: شروط التقادم 

يقوم التقادم على عدة شروط يجب الالتزام بها وتحقيقها من أجل قيام التقادم المسقط وأنه يكون صالحًا وخادمًا لمصلحة أحد الأطراف، وهي: 

  • تحقيق المدة التي أقرها القانون لتحقيق عنصر التقادم.
  • مطالبة صاحب الحق بحقه وإصراره عليه.
  • لجوء صاحب الحق إلى المحكمة والقضاء لأخذ حقه.

كذلك يمكن للقانون إعطاء مهلة لتعويض الدائن فبدلًا من حساب نفس يوم الأخذ بالحق أو يوم الانقطاع يتم تمديد المهلة إلى آخر يوم من الخسارة.

حتى يمكن الطرف الأول من إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، كذلك يمكن في حالة وفاة الطرف الأول ضم المهلة إلى الورثة وجعلها فترة صلاحية لهم حتى يصلوا إلى سن الطرف للمتوفي.

انقطاع التقادم يتم من خلال إيقاف استحواذ الطرف الثاني على ما يملكه من حق الطرف الأول من خلال القيام بالإجراءات القانونية اللازمة التي تعطي دليل قوي عن إصرار الطرف الأول إلى أخذ حقه.

لأن مطالبة صاحب الحق بحقه هنا وتوجيه الأمر إلى السلطة القضائية التي بإمكانها رد الحق وإيقاف الاستحواذ عليها يجب أن تكون كل الأطراف لديها كافة الحقوق وعليهم كافة الواجبات.

وعليه فإن بحث عن التقادم وشروطه وانواعه تخبرك أن قانون التقادم سيتم إيقاف بحجة قوة القانون.

العنصر الثالث: أنواع التقادم ومدة التقادم 

لنكمل حديثنا عن بحث عن التقادم وشروطه وأنواعه، فإن التقادم يشمل نوعين: المكتسب والمسقط وسنتناول الفرق بينهم من حيث الاختلاف والتشابه.

العنصر الرابع: تعريف التقادم المسقط والتنظيم القانوني

 التقادم المسقط هو مرور فترة زمنية عن مطالبة شخص بحقه، سواء كان امتناعه مسألة شخصية أو لها أغراض أخرى لعدم المطالبة.

وعند ضياع الوقت المحدد للمطالبة بالحق يصبح الأمر انقضاء للالتزام، ولا يمكنه بذلك أن يجبر الطرف الآخر على رد الحق أو دفعه إن كان مبلغًا ماليًا.

لذلك يتحول حق رد الدين من واجب الرد إلى جائز الرد، أي يمكن رده أو لا يمكن وبذلك يضيع عنصر المسئولية عن رد الدين، وعليه فإن هذا النوع قائم على فكرة المدة وبذلك لا يمكنه أخذ حقه بعد انتهائها.

لذلك فإن خلاصة موضوع بحث عن التقادم وشروطه وانواعه أن  نظام التقادم يهدف إلى رد الحقوق الأصلية إلى صاحبها ووجوب المصلحة العامة للجميع، وإن انقضاء المدة تعتبر عقابًا لصاحب الحق عن تفريطه في حقه عمدًا لأسباب ليست أقوى من مطالبته بحقه.

إذ إن مدة التقادم هي 15 عامًا وهي فترة ليست بقليلة للمطالبة بالحقوق وإلغاء أي أسباب تمنع صاحبها من المطالبة به.

كذلك يمكن سقوط حق التقادم في حالة اعتراف الطرف الثاني بهذا الحق ومشروعية صاحبه في حقه، وبهذه الطريقة يصبح المطالبة بالحق مشروعة في أي وقت ولا تتوقف عند مدة معينة.

على أن يقر بهذا الحق بشكل رسمي أمام القاضي في المحكمة ويعطي امضته دليل على الموافقة.

مثال على التقادم المسقط نعرض لك في موضوع بحث عن ماهية التقادم وشروطه وانواعه هذا المثال قيام شخص بطلب مبلغ مالي من آخر ولم يرده حتى مرور فترة زمنية 15 عامًا، فإن حق صاحب المال في طلب حقه سقط بالتقادم.

العنصر الخامس:تعريف التقادم المكسب والتنظيم القانوني 

بحث عن ماهية التقادم وشروطه وأنواعه

عندما يمتلك شخص سيارة ولم يستخدمها لفترة طويلة فإنها تظل سيارته ولا يحق لأي شخص استخدامها أو امتلاكها سوى صاحبها إلا في حالة نقل الملكية بالطرق القانونية المشروعة.

هذه المعلومة خاطئة لأن وفقًا للتقادم المكسب فإنه يمكن لأي شخص أخذ السيارة على سبيل المثال لحسابه بوضع اليد.

 ينقسم هذا النوع من التقادم إلى نوعين: 

مكسب طويل 

نتناول في موضوع بحث عن التقادم وشروطه وانواعه مدة هذا النوع من التقادم المكسب هي 15 عامًا، ويطبق هذا النوع على العقارات والمنقولات المادية.

مكسب قصير

نتناول في موضوع بحث عن التقادم وشروطه وانواعه هذا النوع من التقادم على الحقوق العينية الأصلية والتبعية دون الشخصية.

إذ يمكن لأي فرد امتلاك مال ويستطيع بذلك التصرف فيه كصاحبه، دون الحاجة إلى عدم الالتزام بهذا الأمر بعوائق أو بمطالبة أخرين. 

هذا النوع من التقادم يسري حتى 5 سنوات.

للحائز على المال الحق في الالتزام بحقه أمام القاضي، ولا يمكن للقضاء البت في هذا الأمر دون سماع كلام هذا الطرف والأخذ به.

مثال على التقادم المكسب عند امتلاك شخص لقطعة أرض بور لا يوجد فيها أي زرع، وقام باستصلاحها وزراعتها، وكانت حيازته دون مشكلات أو مطالبات من أحد بهذه الأرض يستطيع كسبها بالتقادم.

تابع معنا بحث عن التقادم وشروطه

العنصر السادس: تعرف الى الفرق بين التقادم المسقط والمكسب

نستعرض لك أوجه الاختلاف والشبه بين التقادم المسقط والمكسب.

يتشابه نوعي التقادم المسقط والمكسب

1- النظام

لا يمكن للمحكمة البت في أي من نوعي التقادم إلا بواقع وقوع ضرر على طرف نتيجة ضياع حقه لصالح طرف آخر.

لذلك يمكن القول أن ما يجمعها هو علاقة المصلحة العامة بالأطراف وحقوقهم، وبذلك لا يمكن إعطاء أي رأي قضائي سواء إيجابي لطرف وسلبي لطرف أو تعديل جزئي دون مطالبة من أحد الأطراف.

2- المدة

يتم حساب المدة المتعلقة بالتقادم، سواء كانت 5 سنوات أو 15 سنة من جهة التقويم الميلادي.

كذلك يتم حساب الساعات والأيام ما عدا الأعياد والعطلات لا يتم حسابها.

3- إيقاف مدة التقادم

يمكن تعديل التقادم من المدة التي تسري به في حالة وجود أعذار شرعية.

4- إنقطاع التقادم

يمكن انقطاع نوعي التقادم لأحد الأسباب الآتية: 

  • إقرار الطرف الثاني بحق الأول في الممتلك.
  • تخلي الطرف الثاني عن امتلاكه للشيء بلا رجعة.
  • مطالبة صاحب الحق بحقه فيه.
  • وجود أمر قضائي بالمطالبة بالشيء.

يختلف نوعي التقادم في: 

نستكمل موضوعنا بحث عن التقادم وشروطه وانواعه بجزء الاختلافات بين نوعي التقادم في: 

1- الجانب التشريعي

يمكن اختصار مسألة التقادم المسقط بفكرة الالتزام وضياعها لعدم مطالبة صاحب الحق بحقه وانقضاء مدة المطالبة.

بينما تختصر مسألة التقادم المكسب بفكرة عدم وجود مطالبة شرعية من أحد بالحق وانتنفاع الحائز عليه وتغيير حالته وبذلك يكسبه ويملكه.

2- الأساس

يقوم التقادم المسقط على فكرة السلبية، وهنا تعني عدم مطالبة صاحب الحق بحقه أو عدم استخدام ما يخصه لفترة طويلة.

بينما يقوم أساس التقادم المكسب على إيجابية الحيازة والانتفاع بها دون مطالبة قانونية أو شرعية من صاحب الملك.

3-التطبيق

يعتبر تطبيق التقادم المسقط على نطاق كبير وواسع من التقادم المكسب الذي يدور نطاقه حول الحقوق الأصلية والأشياء التي تقبل الاستحواذ عليها بينما لا يدور عن حقوق الأشخاص.

بينما يدور نطاق التقادم المسقط على جميع الحقوق التي لا يمكن زوالها، مثل: 

  • تأليف الكتب والروايات.
  • حق الممتهنين الأحرار، كالمهندسين.
  • الضرائب.
  • الرسوم.

إذ أن الديون المالية للدولة لا يسري عليها أي أنظمة تقادم.

بينما لا يطبق المكسب على الأراضي الذي سبق التسوية فيها أو المنقولات الواجب تسجيلها في الملكية في الشهر العقاري.

4- النية

وجود النية للقوانين أمر واجب ويعتبر أحد عناصر الجرائم التي يبحث فيها عن نية المجرم وقصده للقيام بفعلته.

لكن في التقادم المسقط لا يؤخذ بنية الطرف الثاني سواء كانت نية حسنة أو سيئة.

على عكس التقادم المكسب، فإن النية أمر هام فيه.

لذلك فإن أهم نقطة يمكن استشفافها في بحث عن التقادم وشروطه وأنواعه هي فكرة الحق وصاحبه، أي حالة صاحب الحق من حقه هل يبحث عنه ولا يهدأ حتى يرده ويهدأ باله به.

أم يهمل فيه ولا يهتم بوجوده وبالتالي با ينتفع به ولا يبالي في حالة وقوع ضرر على الملك نتيجة إهماله وعدم العناية الكافية به.

وعلى هذا المنوال فإننا تبعًا لما عرضناه تختلف بعض القوانين  اختلافًا شاملًا في فكرة بحث عن التقادم وأنواعه وشروطه عن الشريعة الإسلامية.

بينما يؤخذ به في بعض البلدان العربية التي تعتبر الشريعة الإسلامية مرجعًا له في تشريع القوانين والمواد الدستورية.

لكننا في هذا الجزء من بحث عن التقادم وشروطه وأنواعه سنتحدث باستفاضة عن بحث في ماهية التقادم وشروطه وأنواعه. 

تابع معنا بحث عن التقادم وشروطه

المبحث الثاني: تعريف التقادم في القانون المدني

أما عن بحث عن التقادم وشروطه وأنواعه فتعتبر الدعاوى المدنية بعد مرور مدة زمنية كبيرة فهي في حد ذاتها تعطي الحائز حق امتلاك الشيء.

إذ يعتبر الحيازة سبب من أسباب حق الملكية لأنها طبيعة خالصة للبشر، لكن لم يشرع الإسلام حق التملك للحائز على الشيء مدة طويلة.

أما عن مبحث التقادم المكتسب، فإن الحيازة الشيء بمرور الزمن إلا أنها حق مكتسب للملكية.

إلا أن الشريعة الإسلامية لم تقر بالتقادم المكتسب، لأن وضع اليد على الشيء لا يلغي حق الامتلاك لصاحب الملك الأصلي مهما طالت الفترة الزمنية لحيازة الطرف الثاني.

تابع معنا بحث عن التقادم وشروطه

العنصر الأول: التقادم في القانون المدني

كما ذكرنا في حديثنا السابق عن بحث عن التقادم وشروطه أنه في حالة وجود شهود على حدث أخذ الحق تطل شهادتهم مأخوذ بها مهما طال الزمن.

إلا أن التقادم المسقط يرى أن انقضاء المدة سبب لسقوط الحق عن صاحبه لمرور مدة 15 عامًا.

العنصر الثاني: معنى التقادم في القانون التجاري

بحث عن ماهية التقادم وشروطه وأنواعه

يحكم التقادم التجاري قضايا الشيكات والعملات التجارية بالإضافة إلى الكمبيالات، لكنها تخضع للتقادم القصير، بينما القضايا التي ترفع بالحقوق تخضع للتقادم المعتاد حتى وإن كانت نشأت بسبب العملات التجارية والكمبيالات.

لذلك فإن هذه الدعاوى القائمة من الحامل على الميح ب عليه والدعاوى الخاصة بالموفيين ودعاوى الكفيل على الملتزم.

فإن دعاوى الحامل على المسحوب عليه بهدف المطالبة بمقابل في سبيل الوفاء لا تندرج تحت التقادم المصرفي.

تتقادم الدعاوى المقامة على المسحوب عليهم لمدة 3 سنوات باعتبار أن المسحوب عليه هو المدين في الكمبيالات المرفوعة في الدعوى.

على أن تكون بداية المدة من تاريخ الاستحقاق بالإضافة إلى حالات رفع الدعوى قبل الاستحقاق فإنها تجاز.

أما إذا كانت أوراق الكمبيالات مستحقة الدفع فإنه يبدأ التقادم من وقت التقديم، بينما في حالة عدم التقديم لمدة سنة من تاريخه فإنه يبدأ التقادم من التاريخ المكتوب عليها عند البدء فيها.

بينما في حالة الدعاوى المقامة على الساحبين، فإن مدة تقادمها يكون 12 شهر من تاريخ التحرير أو من تاريخ المكتوب المستحق.

العنصر الثالث: التقادم في القانون الجنائي

ذكرنا سابقًا في بحث عن التقادم وشروطه وانواعه التقادم في القانون المدني والتقادم في القانون التجاري.

إلا أننا نتناول التقادم في القانون الجنائي، أي في قضايا الجنايات والسؤال الذي يطرح نفسه الآن هل يمكن تطبيق التقادم في جريمة مثل القتل؟ 

الإجابة هي نعم، إذ يمكن تطبيق التقادم في الدعوى الجنائية عند مرور 10 سنوات من تاريخ وقوع الجريمة.

بينما في الجنح يطبق عند مرور 3 سنوات من وقوع الجنحة، بالإضافة إلى التقادم في المخالفات بعد مرور عام ما لم ينص القانون عكس ذلك وذلك طبقًا للمادة 15.

كذلك يمكن تطبيق التقادم بعد نطق القاضي بالحكم لكنه لم ينفذ ومرت فترة زمنية على عدم التنفيذ.

إذ نصت المادة على مرور 20 عامًا على قضايا الجنايات بتطبيق التقادم، بينما يشترط مرور 30 عامًا على عقوبة الإعدام.

بينما تسقط الجنح بعد النطق بالحكم لمدة 5 سنوات ولم يتم التنفيذ، على أن تنقضي على المخالفات بعد مرور عامين.

على أن لا يطبق قانون التقادم في القضايا الآتية، وتعرف بالدعاوى التي لا تسقط بالتقادم، مثل: 

  • جريمة السخرة.
  • جرائم التعذيب.
  • احتجاز الأشخاص بدون وجه حق.
  •  الاعتداء على حرمة الحياة الخاصة.
  • إجراء تسجيلات بدون موافقة صاحب الشأن  

المبحث الثالث: بحث عن التقادم وشروطه وأنواعه في القوانين العربية

يعد القانون المصري من أقوى القوانين العربية التي ناقشت كل الموضوعات الخاصة بالخلافات بين الأفراد، وكيفية رد الحقوق وواجبات الفرد تجاه مجتمعه وبلده.

لذلك يهم الكثيرون معرفة المزيد عن فكرة التقادم في القانون المصري ورؤية القانون للدائن والمدين وحقوق الدولة التي يمكن الاستحواذ عليها من قبل الأفراد والديون المستحقة عليهم، وهو ما سنناقشه في بحث عن التقادم وشروطه وانواعه.

يعتبر العنصر الزمني هو العنصر الأساسي في رؤية القانون المصري للتقادم وسقوط الحقوق بسببه.

لذلك فإن التقادم في القانون المصري تعني وجود ديون على شخص ما من فترة طويلة على شخص لم يطالب بها صاحبها وقتها، لكنه طالب بها بعد مرور فترة طويلة.

وبهذه الطريقة لا يحكم القاضي في قضايا الحقوق بالتقادم إلا بعد وجود إثباتات قوية تدعم براءة الذمة للطرف الثاني.

لذلك فإن التقادم في القانون المصري قائم على عنصر الثقة بين أفراد المجتمع المصري ومراعاة كافة الأوضاع واستقرارها وتحقيق العدل بين الناس. 

وسنتناول معكم لاحقًا أبحاث تفصيلية عن التقادم في القانون السعودي والمصري والجزائري والإماراتي والقطري والكويتي والأردني والسوري والفلسطيني وكذلك في القانون المغربي والتونسي والعراقي والسوداني بشكل موسع. 

العنصر الأول: التقادم في القانون المصري

يختلف موضوع بحث عن التقادم وشروطه وانواعه في القانون المصري وفقًا لطبيعة للقضايا والنظام والطبيعة التابعة بها.

فإن مدة التقادم هي 15 عام على القضايا المدنية والحقوق بين الأفراد، إلا أنها في القضايا بين الجنائية هي عشر سنوات بينما الجنح هي خمس سنوات.

كذلك يوجد تقادم بعد النطق بالحكم وهي القضايا التي تشتهر بهروب الجناة حتى سقوط مدة الحكم، إذ يشترط مرور عشرين عامًا على الأحكام الجنائية وثلاثين عامًا على عقوبة الإعدام.

العنصر الثاني: التقادم في القانون الأردني

أما القانون الأردني فإنه يستخدم الشريعة الإسلامية مرجعًا له، لذلك فهو لا يتفق مع مبدأ التقادم اتفاقًا شموليًا.

إذ لم يشرع القانون الأردني مبدأ التقادم وانواعه بشكل صريح هذا النوع، ويسري مسرى الشريعة الإسلامية، بينما يصرح به في حق الانتفاع.

لأن الشريعة الإسلامية تعتبر صاحب الحق صاحبه دائمًا، ولا تأخذ بمبدأ عدم مطالبته به أو عدم استخدامه مبدأ لوقوع الحق في يد آخرين.

فمثلًا عندما يقترض شخص مبلغًا ماليًا من آخر مهما مر على ذلك من وقت، سواء بمطالبة الشخص المال أو عدمها يظل المال حقه.

حتى عند وفاة الطرف الثاني فإن ورثته ملزمين برد المال للطرف الأول حتى قبل توزيع الميراث.

العنصر الثالث: التقادم في القانون المغربي

يسري التقادم في القانون المغربي بعد مرور 15 عام من وقت ارتكاب الجناية، بينما يسري بعد مرور 4 سنوات في جرائم الجنح.

على أن يمر عام في ارتكاب المخالفات.

ويتغير نظام التقادم في الجرائم الآتية: 

  • جرائم قانون الصحافة: 12 شهر.
  • العصيان وقت للحرب والهرب: لا يسري عليها قانون التقادم.

ينقطع التقادم عند توقف إجراءات التحقيق التي تقوم بها السلطات القضائية.

 وبذلك لا يتم حساب المدة الماضية وتحسب مدة جديدة من آخر إجراء قانوني تم.

يمكن إيقاف التقادم المقرر للجريمة بسبب وجود عوائق حالت دون التنفيذ، فعندما يختفي العائق يتم استكمال المدة.

ختامًا تحدثنا اليوم في موضوع بحث عن التقادم وشروطه وانواعه عن أنواع التقادم وهما نوعين وشروط تحقيق التقادم والفرق بين نوعي التقادم من حيث التشابه والاختلاف، بالإضافة إلى رؤية القوانين المصرية والأردنية والسعودية لبحث عن التقادم وشروطه وأنواعه ورأي الشريعة الإسلامية فيه.

وللمزيد من الاستشارات والأبحاث تابع موقع ابحاث قانونية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *