أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية

أهم 5 من أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية ومتى تسقط سابقة المخدرات

أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية، يعلم الكثير أن القانون السعودي يجرم أي مرتكب ،وتم ثبوت الجريمة في أحد قضايا المخدرات المنصوص عليها في التشريع والقضاء بالسعودية.

إذ أن هناك بعض الحالات التي يتم إجراءها في هذه القضايا، ليس لأنهم مجرمين، أو تم التستر أو نفي التهمة عنهم بغير وجه حق ولكن لوجود أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية والتي تتضمن العديد من الأسباب.

فما هي أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية، وما هي الحالات المختلفة التي يتم فيها الإفراج عن المتهم.

تعرف بداية إلى قضايا المخدرات في السعودية

أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية

ينص القانون السعودي على تجريم الأفراد إذا ثبتت الجريمة عليهم، حيث اتسمت التشريعات في السعودية بالحزم والشدة، إذ تعد قضايا المخدرات واحدة من القضايا التي تضر بصحة المجتمع فضلا عن التأثير التدميري الذي يشهده المجتمع على إثره.

إن الأحكام في كافة أنواع القضايا لا يتم بناؤها على الشك حيث إن القاعدة القانونية تنص على أن الشك يفسر لمصلحة المتهم، وبناء على ذلك فإن القاضي يصدر حكمه بالإدانة عندما يستقر في عقيدته من أدلة وقرائن أن المتهم قد قام بالفعل الذي يستحق الحكم بالإدانة، ذلك بصورة نهائية لا تحتمل أي تفسير آخر.

لأن المبادئ الأساسية في الإجراءات الجنائية ولا سيما نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية و اللائحة التنفيذية تقتضي أن كل متهم الأصل فيه البراءة إلى أن يحكم بإدانته بحكم بات. 

وعلى هذا يذهب من اتهم فعلا بجرمية بالبحث عن أفضل محامي قضايا جنائية ليدافع عنه ويدفع عن هذه التهمة ويفعل ما بوسه للحصول على البراءة لموكله.

هذا المقال عن أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية

اقرأ أيضًا:

جريمة العمل عند غير الكفيل بالسعودية

جريمة انتحال شخصية الغير بالسعودية

عقوبة الاعتداء بالضرب بالسعودية

والسؤال المهم الآن ما هي أهم 5 من أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية

عند وجود أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية في القضية، فإن سابقة المخدرات تسقط ويتم إعفاء المتهم من العقوبة المقررة في نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية. وقد تكتفي الجهات المعنية بتأديب المتهم أو اتخاذ إجراءات قانونية أخرى أو يتم إغلاق القضية بشكل نهائي، وفقا لسبب الإعفاء أو لوجود أحد أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية. وتشمل هذة الأسباب ما يلي :

  1. أسباب متعلقة بالإجراءات الخاصة بالقضية كعدم اكتمال أركان الجريمة بنظر القانون وعليه فلا يمكن تجريم فرد أو معاقبته بأي عقوبة إذا لم تثبت عليه التهمة،  ولا يستطيع القانون في هذه الحالة اتخاذ أي إجراء ضده ويعد بريء من هذه التهمة.
  2. نعلم أن للجريمة ركنان مادي ومعنوي وأي خلل فيهما يعد سبب من أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية.
  3. نص القانون على معاملة مختلفة للطالب تحت السن القانوني وذلك ضمن شروط محددة وحالات محددة، نظراً لأهمية فئة الشباب من ناحيتين الأولى هي الخوف على انتشار هذه الظاهرة بين المراهقين والثانية هي الخوف على مستقبل هؤلاء الشباب من الضياع.
  4. تأديب الطلاب بوسيلة معينة وكتابة أولياء أمورهم لتعهد بعدم عودة أبنائهم إلى هذه الجريمة.
  5. وجود سبب في مرتكب الجريمة شخصياً يوضح للقاضي أنه تائب وإعطاءه فرصة لتحسين سلوكه.

اقرأ أيضًا:

عقوبة جريمة السب والقذف بالسعودية

عقوبة جريمة الشروع في القتل بالسعودية

عقوبة التنمر في النظام السعودي

ما هي الأسباب الشائعة لأحكام البراءة في قضايا المخدرات في السعودية 

بناء على تم ذكره من شروط وأسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية فإن هناك أسباب أكثر شيوعاً في قضايا المخدرات، وهي القضايا المرتبطة بالطلاب المتورطين في قضايا المخدرات نظرا لحساسية وأهمية هذه الفئة من المجتمع وهذه المرحلة من حياة الأفراد. 

والتي تعد مرحلة الانطلاق لتأسيس حياة بالنسبة لكل فرد، ولكن هناك شروط كما ذكرنا حتى يستحق هذا الطالب معاملة مختلفة سمح بها القانون في المملكة العربية السعودية واعتبرها من أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية.

هذا المقال عن أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية

دعنا نتعرف إلى دفوع البراءة في قضايا المخدرات في السعودية 

أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية

يمكن للمحامي الدفع ببراءة الموكل بصور متعددة منها ما يتعلق بالشكل ومنها ما يتعلق بالموضوع،  والمهم في هذا الشأن أن يكون المحامي ذو خبرة واسعة حتى يرسم لموكله الطريق للخروج من هذه القضية.

ذلك لأن كل تفصيلة كانت كبير أو صغيرة هامة للغاية في الحصول على البراءة في قضايا المخدرات،  كما لا يخفى أن على المتهم أن يسير على تعليمات المحامي سواء فيما يقوله أو ما يفعله منذ لحظة توجيه الاتهام له أو القبض عليه.

ومن الممكن أن يحدث خطأ خلال عملية القبض على المتهم أو الاعتماد في أدلة الاتهام تتناقض مع بعضها. 

أيضا من الممكن أن تكون الأدلة التي تم تقديمها إلي القاضي غير كافية لإدانة المتهم أو الحكم عليه حكماً مشددا، وهنا يأتي دور المحامي في تقديم المذكرات القانونية اللازمة والطلبات التي من شأنها الحصول على البراءة في قضايا المخدرات أو على الأقل الحصول على حكم مخفف.

اقرأ:

عقوبة جريمة فتح المواقع المحجوبة بالسعودية

جريمة الشروع بالانتحار في السعودية

عقوبة جرائم الرشوة في النظام السعودي

فسخ عقد العمل من قبل العامل بالسعودية

ومن القواعد التي يستند إليها المتهم في المحاكمة في النظام السعودي 

  • المتهم بريء حتى تثبت إدانته.
  • لا عقوبة ولا جريمة إلا بنص.
  • اليقين لا يزول بالشك.
  • الأصل براءة الذمة.
  • أن الأحكام تقوم على الجزم واليقين لا على الشك والتخمين.
  • الشك يفسر لمصلحة المتهم.

نناقش معًا أسباب براءة الطالب في قضايا المخدرات في النظام السعودي 

تنظر الجهات المتخصصة في قضايا المخدرات للطلاب في السعودية برأفة، حيث أن هذه الفئة من الفئات المهمة في المجتمع التي تمثل مستقبل الدولة، ونتيجة لذلك وضع النظام السعودي شروطًا محددة للطالب للبراءة في قضايا المخدرات، ومن هذه الأسباب ما يلي

  • ينبغي أن لا يزيد سن هذا الطالب عن عشرون عاما.
  • يتعهد بأن يتفرغ لمتابعة دراسته في حال حكم المحكمة بتخفيف العقوبة عنه.
  • يتم معاملة الطالب بهذه الطريقة ضمن الحالات التي يكون فيها تعاطي المخدرات فقط، أما في حال تورطه في الترويج أو التهريب فلا يمكن الغفران له بأي صورة من الصور، ويعامل كما يعامل أي فرد آخر ويعاقب بالعقوبة التي نص عليها القانون.
  • أن تكون هذه القضية هي أول سابقة مخدرات للطالب وليس لديه أي سجل سابق لأحكام تعاطي أو ترويج أو تهريب.
  • عدم اقتران هذه الجريمة بأي جريمة أخرى من النوع الأخلاقي مثل السرقة أو التحرش وهو تحت تأثير المخدرات.
  • عدم اقتران هذه الجريمة بأي جريمة أخرى من جرائم الحوادث المرورية مثل قيامه بإصابة أحد أو قتله وهو تحت تأثير المخدرات.
  • يلزم عدم امتلاك هذا الطالب لرخصة قيادة عمومية يمتهن من خلالها مهنة القيادة.
  • يشترط أن لا يكون هذا الطالب مطلوب في أي قضية أخرى.

وبواسطة البنود السابقة يتم تحديد أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية بالنسبة للطلاب، وفي الحالات التي لا يحكم لهم بالبراءة بل يحكم بعقاب تأديبي لهم يكون عن طريق السجن لفترة لا تزيد عن ثلاث أشهر أو تحديد العقوبة بالجلد خمسين جلدة.

لذلك عند تورط أحد أطفالك الطلاب في قضية تعاطي مخدرات وكنت تخشى على مستقبله ينبغي عليك أن تعلم أن القانون حدد بعض أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية بالنسبة لهذه الفئة، والتي يمكنك عن طريقها وبمساعدة محامي مختص في قضايا المخدرات تجنيب ابنك للعقوبة المقررة. 

هذا المقال عن أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية

اقرأ:

عقوبة جرائم التشهير في السعودية

عقوبة جرائم الاغتصاب في النظام السعودي

عقوبة جرائم القتل في السعودية

تعرف إلي درجات الإدانة في قضايا المخدرات في السعودية 

من الجدير بالذكر أن القانون ونظام الإجراءات القانونية في السعودية لا يجيز إصدار حكم وتوقيع عقوبة بحق أي فرد إلا في حال ثبتت إدانته، وبين ثبوت الإدانة وعدمها وبين الشك واليقين والضعف والقوة في إصدار الحكم في هذه القضية أوضح القانون العديد من درجات الإدانة في المملكة العربية السعودية. وهي كالتالي:

  1. ثبوت الإدانة. (ثبوت التهمة).
  2. توجيه التهمة القوية.
  3. توجيه التهمة.
  4. توجيه التهمة الضعيفة.
  5. عدم الإدانة. (ثبوت البراءة).

وطبقا لكل درجة وأخرى يتم التعامل بطريقة مختلفة والتي يمكن لمحامي ماهر وعن طريق الثغرات نقل القضية من درجة إلى درجة في طريقة لتخفيف العقوبة وكيفية تعامل المحكمة مع القضية قدر المستطاع.

لا سيما بوجود وجه للاتفاق ووجه للاختلاف بين التهمة الموجهة والشبهة، حيث يتجلى وجه الاتفاق على أن الحالتين ليس فيهما يقين وهناك احتمال للخطأ، فهناك حالة من الشك والظن بالأمر.

ويعتمد وجه الاختلاف على أن هذا الشك الموجود في التهمة يكون موجها إلى الجاني الذي نسبت إليه التهمة، أما الشك الموجود في الشبهة يكون موجها للشيء المشتبه فيه وليس الفرد بذاته.

ومما لا شك فيه أن تحديد درجة الإدانة في القضية وتحريرها والتصريح بها بعبارة صريحة عملية مهمة للغاية، فعليه تعتمد عملية تحديد العقوبة ونوعها وقدرها، زيادة على ذلك فإنه عند ثبوت الإدانة أو عدمها فإن ذلك يمتد للتأثير على حالات أخرى وأسئلة أخرى هي:

  • هل يتم تسجيل الجريمة كسابقة.
  • إمكانية المنع من العمل في الوظائف الحكومية.
  • هل يتم الحرمان من الأجر في حال كان يعمل لدى الحكومة
  • حالات الفصل من الوظيفة.

طالع:

عقوبة جرائم العنف الأسري في السعودية

طريقة تخفيض الزكاة والدخل في السعودية

إليك ما تود معرفته عن الثغرات القانونية في قضايا المخدرات في السعودية 

أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعوديةإن العثور على ثغرات قانونية مهم للغاية بالنسبة للمتهمين في قضايا المخدرات، حيث يعتمدون على محام ذي خبرة على دراية بكافة الأحكام والنصوص المتعلقة بهذه القضايا، ويجب أن يكون أيضًا على درجة عالية من الكفاءة، وأن يكون على دراية بكافة محتويات القانون السعودي حيث يمكنه استخدام ثغرات قانونية لتقليل عقوبات المجرمين أو إثبات براءتهم.

ومن الثغرات التي تمكن للمحكمة اكتشافها والتي يمكن أن تكون من أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية هي الأسباب الخاصة بالإجراءات وشروطها وعدم تمام هذه الشروط لا يثبت إدانة الجاني ولا يحق للمحكمة تطبيق أي عقوبة بحقه.

كما أن استغلال وجود الأركان الأساسية المادية والمعنوية لقضايا المخدرات تعد من أبرز النقاط التي يمكن أن تكون من أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية، علاوة على الحالات المتعلقة بالطلاب وحالات التخفيف عنهم.

ومن الجدير بالذكر أن المادة 60 من قانون المخدرات تعتبر مادة قوية وبارزة في مجال أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية، والتي تسمح للمتهم بالخروج وإلغاء العقوبة حتى ولو ثبت عليه حيازة المخدرات، وذلك في حالات معينة متعلقة بالمتهم كشخص وحياته الشخصية ودراسته وظروفه وغيرها.

مقالات مميزة:

عقوبة تعاطي المخدرات في السعودية

التهرب الضريبي في السعودية

يتساءل البعض عن كيفية استخراج الثغرات في قضايا المخدرات في السعودية 

يعد العثور على ثغرات قانونية مسألة تتطلب مهارة كبيرة من جانب المحامي، حيث يجب اتخاذ الخطوات التالية لإزالة الثغرات القانونية

فحص ملف القضية بدقة عالية للعثور على ثغرة قانونية ليستفيد منها المدعى عليه بعقوبة مخففة أو فرصة لإثبات براءته.

يمكن استخراج ثغرة قانونية في غياب أي ركن من أركان الجريمة المادي والمعنوي، حيث يتم استخدام هذه الثغرة لإثبات البراءة.

تعد أقوال الشهود المتضاربة أو الافتقار إلى الشروط إحدى الثغرات القانونية التي يمكن للمحامي عن طريقها القول بأن التحقيقات باطلة.

وهذه من الثغرات القانونية لإثبات براءة المتهم للأسباب الأتية :

  • عدم تصوير الحادث بصورة صحيحة.
  • لا اعتقال في مسرح الجريمة.
  • أو إبطال إحدى طرق الرقابة على التفتيش.
  • يعد النداء لإثبات النية الكيدية أو نية المدعى عليه ارتكاب جريمة من الثغرات القانونية في قضايا المخدرات.

ربما يهمك:

نظام الإفلاس القديم والجديد في السعودية

الضمان الاجتماعي المطور في النظام السعودي

ما هي مدة التحقيق في قضايا المخدرات في السعودية

أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية

أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية، تعد قضايا المخدرات بمختلف درجاتها وأنواعها سواء أكانت تعاطي أو تهريب أو اتجار من القضايا شديدة الخطر ذات التأثير السلبي والأضرار الكبيرة على الفرد والمجتمع.

فالمشرع السعودي أجاز للضباط من الشرطة القضائية، أن يقوموا بإجراء عمليات التحقيق الابتدائي في قضايا المخدرات مع المتهمين.

وعلى هذا يمكن للشرطة القضائية أن يقوموا بإيقاف الشخص المتهم والمشتبه به بارتكاب أحد جرائم المخدرات، ولكن أماكن التوقيف يجب أن تكون مناسبة ومخصصة لهذا السبب. 

ومدة التوقيف في قضايا المخدرات تكون لمدة 48 ساعة فقط، وهناك إمكانية لتمديد الحجز والإيقاف ليصبح لمدة 192 ساعة أي مدة ثماني أيام، وذلك بسبب خطورة الاتهام بقضية مخدرات ومساس هذا الاتهام للحرية الفردية للأشخاص.

وأثناء مدة التوقيف وضع المشرع السعودي عدة ضمانات، ويجب على ضباط الشرطة إخبار الشخص المتهم بكافة حقوقه. مثل أنه يسمح له الاتصال مع أسرته وإخبارها، ويحق له إجراء فحص طبي، أيضا يمكنه مباشرة المطالبة بتوكيل محامي مختص بقضايا المخدرات، ويمكن للمحامي والأسرة زيارة المتهم.

وعلاوة على ذلك أكدت النيابة العامة أنها قامت بتفعيل وسائل معينة لاستصلاح الفرد المشتبه به والعمل من أجل استقامته، وذلك عن طريق حفظ التحقيق في جميع القضايا المرتبطة باستخدام المواد المخدرة والاحتفاظ بها بهدف تعاطيها. 

أو يتم استخدامها بشكل شخصي أول مرة والقانون في السعودية أجاز بحفظ التحقيق في قضايا المخدرات لأول مرة في حالات معينة.

اقرأ:

عقوبة استلام شيك كضمان في السعودية

شهادة الشهود في قانون الإثبات السعودي

وردنا سؤال متى تسقط سابقة المخدرات في السعودية

أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية، متى تسقط سابقة المخدرات في القانون السعودي هو ما يود معرفته الكثيرين ممن يبحثون عن مخرج من القضية التي وقعوا بها، فهناك حالات معينة حددها القانون في المملكة. يتم في حال توافرها إعفاء الفرد من العقوبة وهذه الحالات تتمثل في ما يلي حالات سقوط سابقة المخدرات.

  1. إذا لم تكتمل أركان جريمة المخدرات .
  2. أو عدم اكتمال شروط الجريمة.
  3. إذا كان المتهم قدم طلب علاج بغض النظر إن كان هو مقدم الطلب أو زوجته أو أحد الأصول أو الفروع أو أقاربه .
  4. ولكن هنا يشترط تسليم المادة المخدرة التي بحوزته أو يرشد الجهات المعنية إلى مكان تواجدها وذلك وفق المادة 42 من نظام المخدرات والمؤثرات العقلية.
  5. تسقط سابقة المخدرات في حال قام المتهم بإبلاغ السلطات عن جريمة المخدرات وذلك قبل علم السلطات بالجريمة.
  6. إذا كان المتهم قد ابلغ السلطات بالجريمة ورغم علم السلطات بها إلا أن إبلاغه كان له دور في ضبط بقية الجناة في جريمة المخدرات، وذلك وفقا إلى المادة61 من نظام مكافحة المخدرات .
  7. تسقط سابقة المخدرات في حال كان المتهم طالب لا يزيد عمره عن 20 سنة ومتفرغ للدراسة وذلك في جرم التعاطي فقط وكانت أول سابقة للطالب في قضايا المخدرات ويشترط في ذلك أيضاً أن لا يكون قبض عليه في قضايا أخرى أو بجريمة غير أخلاقية. أو أن لا تكون جريمته اقترنت بحادث مروري أدى لوفاة أحد الأفراد.

ففي مثل هذه الأحوال استثنى القانون السعودي الطالب الذي تحققت فيه هذه الشروط من تطبيق العقوبة التي نص عليها النظام، حيث يتم الاكتفاء بوضعه تحت المراقبة وذلك للتأكد من مدى صلاحه ،ويتم أخذ تعهد من ولي أمره بحسن التربية.

ختامًا تحدثنا معكم عن أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية وجميع ما يتعلق بهذا الموضوع من أسئلة أو استفسارات قد تدور ببالكم.

تحدثنا عن : أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية

مقال حصري:

أسباب تصفية الشركات في النظام السعودي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *