عقوبة الإتجار بالبشر في النظام السعودي

عقوبة الإتجار بالبشر في النظام السعودي و5 أسباب لانتشارها بالسعودية

عقوبة الإتجار بالبشر في النظام السعودي، تولي الحكومة السعودية اهتماما بموضوع مكافحة جرائم الاتجار بالبشر عبر منظومة متكاملة تمثلت في إصدار وتفعيل إستراتيجية خاصة بمكافحة جرائم الاتجار بالبشر.

وتشكيل لجنة لمكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص بغرض توثيق حالات وقضايا الاتجار بالبشر، وإرشاد العاملين في الجهات المختصة بالإجراءات التي ينبغي اتباعها في كل مرحلة وفقا لنظام مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص.

بداية تعرف إلى مفهوم جريمة الاتجار بالبشر في النظام السعودي 

عقوبة الإتجار بالبشر في النظام السعودي

زادت جهود الحكومة السعودية في تنفيذ القانون وتوقيع عقوبة عقوبة الاتجار بالبشر في النظام السعودي.  قانون مكافحة الاتجار بالبشر لعام 2009 يجرم الاتجار بالجنس والاتجار بالعمالة وينص على عقوبات مشددة، 

ويشمل القانون أيضا عقوبة الاتجار بالبشر في النظام السعودي الذي ترتكبه جماعة إجرامية منظمة أو ضد امرأة أو طفل أو شخص من ذوي الإعاقة، وتعد هذه العقوبات صارمة بما فيه الكفاية.

ومع ذلك ، عند السماح بدفع غرامة بدلا من الحبس، فإن العقوبات المفروضة على الاتجار بالجنس لا تتناسب مع تلك المنصوص عليها في الجرائم شديدة الخطر الأخرى مثل الاختطاف أو السجن الباطل أو الاعتداء الجنسي.

اطلع معنا على عقوبة الاتجار بالبشر في النظام السعودي

نص القانون في المملكة على عقوبة الاتجار بالبشر في النظام السعودي حيث يعاقب الفاعل وكذلك يعاقب بعقوبة الفاعل، كل من ساهم في جريمة الاتجار بالبشر، أو تدخل في أي من الجرائم المنصوص عليها في المواد: 2،4،6 من هذا النظام.

كما يعد إساءة استغلال فرد للتسول، والعمل أو الخدمة قسرا من جرائم الاتجار بالأفراد ويعاقب من يثبت ارتكابه لتلك الجريمة بالسجن فترة لا تزيد على خمس عشرة سنة، أو بغرامة لا تزيد على مليون ريال أو بهما معا. وذلك كما هو موضح بالمادة 2،3 من نظام مكافحة الاتجار بالبشر السعودي.

تعرف إلى أركان جريمة الاتجار بالبشر في النظام السعودي

يجب توافر أركان جريمة الاتجار بالبشر حتى يعاقب المجرمين على الجرائم بعقوبة الاتجار بالبشر في النظام السعودي، وفي حالة عدم توافر تلك الأركان لا يوجد جريمة من الأساس، وتتمثل هذه الأركان كالآتي:

أولا: الركن الشرعي

أما الركن الشرعي للجريمة يعرف باسم الركن القانوني وبدونه لا تعد هذه الجريمة جريمة، وذلك لأنه بدون وجود نص قانوني على الجريمة التي قام الأفراد بارتكابها، ونتيجة لإمكانية ارتكاب جريمة الاتجار بالبشر داخل الحدود الإقليمية وخارجها.

فإن النصوص التي تشرع عقوبة الاتجار بالبشر في النظام السعودي لمرتكبي هذه الجريمة تكون قوانين جنائية داخلية، ويوجد نصوص واتفاقيات دولية تجرم هذه الجريمة.

ثانيا: الركن المادي

عقوبة الإتجار بالبشر في النظام السعودي

يتحقق الركن المادي بتحقق السلوك غير المشروع الذي ينتج عنه ضرر، ويتسبب في إحداث خلل بالنظام العام للمجتمع، ويعتبر هذا الركن هو الدليل المادي على ارتكاب هذه الجريمة، والتعرف على الأفراد الذين قاموا بارتكاب الجرائم يحقق الركن المادي لجريمة الاتجار بالبشر.

ويتكون هذا الركن من النشاط الإجرامي وهو عبارة عن وسيلة ارتكاب الجريمة وكيفية تمثيل الجريمة، وكذلك يشمل هذا الركن الطريقة التي تم استخدامها في تنفيذ الجريمة ومنها التهديد بالقوة، أو بالاحتيال أو بالخداع، أو من خلال استغلال ضعف الضحية، أو استغلال المنصب.

ثالثا: الركن المعنوي

يتحقق الركن المعنوي في الجريمة بناء على الحالة الذهنية للجاني خلال ارتكاب الجريمة، ويتمثل هذا الركن في العلم التام للجاني بارتكاب هذه الجريمة، وإدراك حجم الأضرار، وأن يكون على علم بالظروف التي تساعد في ارتكاب هذه الجريمة. 

ويتحقق طبيعة الجريمة بعلم مرتكبي الجريمة بأنه يقوم باستخدام الأفراد، أو نقلهم، أو استقبال هؤلاء الأشخاص، وتتمثل طريقة الجريمة في استخدام الطرق القسرية ومن أهمها التهديد، أو العنف، أو جهلهم بما ينوون مرتكبي الجريمة في القيام به.

ما هي أنواع الاتجار بالبشر في السعودية

الاتجار بالبشر في السعودية ليس مثل تهريب البشر. يتم تهريب البشر بالتراضي ، بينما يتم الاتجار ضد إرادة الإنسان. هناك ثلاث أنواع شائعة من الإتجار بالبشر:

  1. تجارة الجنس.
  2. العمل القسري.
  3. السخرة المنزلية.

بالإضافة إلى الاتجار بالأعضاء البشرية.

تعد القطاعات الاقتصادية الأكثر استفادة من الاتجار بالأشخاص وهي الزراعة، والمطاعم، والتصنيع، والعمل المنزلي، وصناعة الجنس التجاري. 

تعرف إلى أسباب الإتجار بالبشر في السعودية

عقوبة الإتجار بالبشر في النظام السعودي

  1. يعد أحد أهم أسباب الاتجار بالبشر في السعودية هو الانفتاح الاقتصادي، مما أدى زيادة الطلب على العمالة فزادت حالات العمل الفردي والعمل بالسخرة داخل السعودية.
  2. غياب واضح وتقصير في القوانين والعقوبات المشددة للاتجار بالبشر في السعودية.
  3. غياب الوعي لدى الأشخاص ضد مخاطر هذه الجريمة.
  4. نقص الوازع الديني لدى كثير من الأشخاص.
  5. الفقر والحاجة وتدهور المعيشة لدى العديد من الأفراد مما يجعل الوسائل الغير مشروعة أسهل لجني المال.

إليك تفاصيل نظام مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص السعودي

أصدر قانون مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص بالمملكة العربية السعودية عام 2009 .والذي يحظر الاتجار بأي فرد بأي شكل من الأشكال بما في ذلك إكراهه أو تهديده أو الاحتيال عليه أو خطفه، أو استغلال الوظيفة أو النفوذ، أو إساءة استخدام سلطة ما عليه، أو التسول، أو إجراء تجارب طبية عليه. ولا يعتد برضا المجني عليه في أي جريمة من الجرائم الاتجار بالبشر.

وقد نصت في المادة الحادية عشرة منها على أن: تتعهد كل دولة أن تتخذ ما يلزم من تدابير في إطار قانونها الداخلي، لتجريم ارتكاب وفرض عقوبة الاتجار بالبشر في النظام السعودي أو المشاركة في ارتكاب الأفعال التالية التي تقوم بها جماعة  إجرامية منظمة: 

1- أي تهديد بالقوة أو استخدامها أو غير ذلك من صور القسر أو الاختطاف أو الاحتيال أو إساءة استعمال السلطة.

وذلك من أجل استخدام أو نقل أو استقبال أشخاص لغرض استغلالهم بشكل غير مشروع، ولا يعتد برضاء الشخص ضحية الاتجار بالأشخاص في جميع صورة الاستغلال متى استخدمت فيها الوسائل المبينة في هذه الفقرة. 

2- يعد استخدام طفل أو نقله استقباله لهدف الاستغلال اتجاراً بالأشخاص حتى إذا لم ينطو على استعمال أي من الطرق المبينة في الفقرة من هذه المادة. وفي كافة الأحوال لا يعتد برضاه”.

تعرف على مكافحة الاتجار بالبشر وزارة العمل

يمكن الاستعانة بموقع وزارة العمل للاطلاع على قضايا الاتجار بالبشر من خلال العمل القسري للعمالة المنزلية داخل المملكة العربية السعودية. 

تعرف إلى الاتجار بالبشر النيابة العامة في السعودية  

تتولى النيابة العامة في السعودية البحث والتقصي والتحقيق في جرائم الاتجار بالبشر، وحماية ضحايا الاتجار بالبشر وحماية حقوقهم النظامية، وتوفير الأمان لهم وعائلاتهم، بالإضافة إلى التأكد من فرض عقوبة الاتجار بالبشر في النظام السعودي على خاطفيهم.

وتوقيع أقصى العقوبة عليهم والمنصوص عليها في نظام مكافحة الاتجار بالأشخاص، بالإضافة إلى تتبع ومصادرة متحصلات جرائم الاتجار بالبشر ومرتكبيها.

والآن لنناقش كيفية التبليغ عن الاتجار بالبشر- رقم الاتجار بالبشر في السعودية

عقوبة الإتجار بالبشر في النظام السعودي

أطلقت لجنة مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة والمنظمة الدولية للهجرة آلية الإحالة الوطنية التي تحدد أفضل الممارسات والوسائل للتعامل مع حالات الاتجار بالأشخاص، وتنسق بين الجهات المعنية في السعودية بتعيين أدوارها ومسؤولياتها.

تعد آلية الإحالة الوطنية إطار تعاوني يساعد الحكومة في تنسيق جهودها لمكافحة جرائم الاتجار وحماية ضحايا الاتجار الفعليين أو المحتملين في السعودية، وينظم عملية التحقيق والادعاء ضد الجناة المشتبه بهم. 

يعتبر إطلاق موقع لجنة مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص خطوة مهمة في تيسير استفادة ضحايا الاتجار من الموارد المتاحة وتوفير اتصال مباشر لهم مع السلطات.

تم تصميم خدمة سرية للإبلاغ عن حالات الاتجار وذلك للأفراد الذين لهم معلومات حول جرائم اتجار محتملة في المملكة، وهذه الخدمة تشمل خطا ساخنا يعمل على مدار الساعة و تطبيقا للهواتف الجوالة، ويتم الاتصال بالخط الساخن للوزارة (19911).

ختامًا تحدثنا معكم عن عقوبة الاتجار بالبشر في النظام السعودي وجميع ما يخص هذا الموضوع، لمزيد من الموضوعات القانونية تابعونا للمزيد.

تحدثنا عن عقوبة الاتجار بالبشر في النظام السعودي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *